التخطي إلى المحتوى

قامت التكنولوجيا الحديثة بكثير من التغييرات الكثيرة علي حياتنا من كافة النواحي ، لانها سهلت علينا كثير من الامور الحاجيات اليومية وجعلتها اسرع ولكنها فى نفس الوقت احدثت فجوة مجتمعية ظاهرة في البيت الواحد بين افراد الاسرة فبامكاننا ان نلاحظ تمسك كل فرد في بيته بهاتفه وبهذا يقوم بانشاء عالمه الخاص، وهذا لا يقتصر علي المراهقين والشباب فقط بل اصبح لجميع افراد الاسرة بكافة اعمارهم باعتباره مجتمعا مصغرا وهذا يعتبر امرا غير بسيط لان من المتعارف عليه ان الاسرة تقوم بالجلوس مع بعضها البعض بهدف قضاء اوقات لطيفة مع بعضها والتكلم في موضوع معين.
ومن الطبيعي بالنسبة للاطفال ان يقومون باللعب او مشاهدة افلام الكارتون والبحث عن العاب اطفال للبنات العاب اطفال للبنات أو ألعاب أطفال للأولاد ألعاب أطفال للأولاد ، ولكن هذا عكس ما نراه في ايامنا الحالية فاصبحنا نري الاطفال متعلقين بالجهاز المسمي الايباد ويكونون بارعين في التعامل معه اكثر من الاشخاص الاكبر سنا.

*من اضرار الايباد*

*تراجع القدرة الذهنية الخاصة بالتذكر.
*يصبح الطفل اكثر عنفا بسبب قلقه وعصبيته.
*يسبب استخدام الايباد لفترات طويلة الارق وقلة عدد ساعات النوم.
*مواجهة عدم القدرة علي القراءة وصعوبة في التدريس والتعلم.
*اضطراب قدرة التحكم في الشهية.
*زيادة الكسل والخمول وعدم الرغبة في النهوض من السرير.
*اضعاف عضلات الجسم الدقيقة خصوصا المسئولة عن امساك القلم.

*من اهم الخطوات التي يجب اتباعها للتقليل من الادمان علي الايباد*

علينا ان نبحث عن طرق ووسائل مبتكرة حتي نشغل الطفل عن استخدامه حتي يعتاد ذلك.
من هذة للوسائل:
*علي الام والاب ان يكونو قدوة يحتذا بها فكيف نمنعه عن الاطفال والاهل يقومون باستخدامه.
*وضع كلمة سر للايباد لعدم تشغيله الا في الساعة المخصصة لذلك.
*القيام باحتيار محتوي يستفيد منه الطفل ويتعلم منه .
*اشغال الطفل بانشطة متنوعة كاللعب مع اطفال الجيران لعب كرة القدم.
*كثرة التكلم مع الطفل ومعرفة مشاكله وحلها وجذب اطراف الاحاديث عنه حتي لا يشعر بالوحدة والملل.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *