أعراض فيروس كورونا الجديد الثانية 2021 موحة للكورونا الجديدة

فيروس كورونا الجديد
شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

فيروس كورونا الجديد يعد من أخطر الفيروسات التي تهدد العالم أجمع، حيث ظهوره منذ قرابة العام قد أصيب به الملايين، وكان سببا في وفاة الآلاف من سكان العالم من مختلف الدول دون استثناء، وقد بدأ الفيروس في ظهوره في دولة الصين علي استحياء ولم يتم السيطرة عليه حيث تفشي وانتشر في العالم أجمع، وسوف نعرض في هذه المقالة كل ما يخص فيروس كورونا ومستجداته، وأعراضه، كما نعرض كيفية الوقاية منه.

أهم المقالات عن فيروس كورونا المستجد 2021

  1. كيفية التسجيل في تطبيق صحتي السعودي 1441 لتلقي لقاح كورونا
  2. دعاء كورونا دعاء لرفع البلاء
  3. اخر اخبار فيروس كورونا المستجد في المملكة العربية السعودية

 

أعراض فيروس كورونا الجديد

تظهر علامات وأعراض فيروس كورونا بعد مرور يومين إلي ١٤ يوم من الإصابة به، وتسمي هذه الفتره( بفترة الحضانة).
ومن هذه الأعراض، الحمي.. السعال.. التعب.. كما يصحب هذه الأعراض. ضيق التنفس.. الآم بالعضلات.. قشعريرة.. التهاب الحلق.. سيلان للأنف.. الصداع.. الآم شديدة بالصدر.. التهاب ملتحمة العين.
وليست هذه الأعراض التي تم الإبلاغ عنها فقط ولكن أضيف لقائمة الأعراض والعلامات التي تفيد الإصابة بالفيروس ومنها الطفح الجلدي، القئ والغثيان، الإسهال ولكن هذه الأعراض أقل شيوعا عن باقي الأعراض.

هل يصاب الأطفال بالفيروس

يصاب الأطفال عادة بأعراض تشبه البالغين، ولكن حدة مرضهم تكون خفيفة عن البالغين، تترواح أعراض كورونا وتأثيرها علي المصاب بين خفيفة جدا إلي حادة، فنجد بعض الأشخاص مصابيين بالفيروس ولكن أعراض المرض خفيفة جدا، كما يوجد مصابيين بدون أعراض علي الإطلاق، وعلي الجانب الأخر نجد حالات متأزمة وفائقة، نجد أنهم بعد مرور أسبوع من الإصابة لديهم تفاقم في التنفس والالتهاب الرئوي.

الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بفيروس كورونا

الأشخاص الأكبر عمرا هم الأكثر عرضة للإصابة بالفيروس، كلما تقدم عمر الشخص كلما زادت خطورة إصابته، ومن أمثلة الحالات الخطيرة التي ترتفع أحتمالية أصابتهم بالفيروس.

_أمراض القلب، السرطان، مشاكل التنفس والرئة، مرض السكري، السمنة المفرطة، التدخين، أمراض الكلي، ضعف جهاز المناعة، بالأضافة إلي الربو، أمراض الكبد، أرتفاع ضغط الدم، الأمراض المتعلقة بالجهاز العصبي، فهذه الأمراض تجعل من يعانون منها في دائرة مخاطر الإصابة بفيروس كورونا.

عوامل الخطورة التي يسببها فيروس كورونا

ينتشر الفيروس بسهولة بين الناس مما يشكل خطورة كبيرة علي الأشخاص، ومع مرور الوثت سيتم إكتشاف الكثير عن كيفية إنتشاره من خلال العلماء، ومن أكثر العوامل المؤيدة لإنتشار المرض بين الأشخاص (المخالطة الشخصية بين الأشخاص) وعدم توخي الحظر وعدم الإلتزام بالمسافة الأمنة بين الأشخاص التي يجب ألا تقل عن ٢ متر بين كل شخص والأخر، لتجنب الإصابة عند التعامل مع شخص مصاب دون العلم، حيث ينتقل الفيروس عن طريق الرذاذ عند التنفس، أو السعال أو العطس، ومن الممكن إنتقاله إذا قام الشخص بملامسة سطح عليه الفيروس، ثم يقوم بوضع يده علي عينه أو فمه، أو أنفه، وهذه ليست الطريقة الرئيسية لانتقاله لكن علينا بتوخي الخطر، للحد من الإصابة بالفيروس.

المضاعفات المصاحبة للإصابة بالفيروس

كما ذكرنا منذ قليل أن الأشخاص المتقدمين في العمر هم الأكثر عرضة للإصابة بالمرض أو من لديهم تاريخ مرضي مزمن، فنجد أن المرض قد يسبب مضاعفات طبية خطيرة قد تؤدي إلي الوفاة لبعض الأشخاص،ومنها .
-مشاكل التنفس
-التهاب الرئة
-فشل بعض أعضاء الجسم
-إنخفاض نسبة الأكسجين
-الجلطات الدموية
-مشاكل القلب.

أعراض مستجدة خطيرة لفيروس كورونا

نتعرض في هذه الأونة لموجة شرسة لفيروس كورونا، حيث أن هذه الأجواء الشتوية تعد بيئة خصبة لنشاط الفيروسات الموسمية وذلك يجعلنا نعلم خطورة الوضع الحالي وعلينا توخي الحذر والإلتزام بالبروتكول للخروج من الأزمة بأقل الخسائر الممكنة وللحفاظ علي سلامة الأشخاص،وكثير من التصريحات أكدت أن الموجة الثانية أكثر وأوسع إنتشارا عن الموجة الأولي.
وقد تم التنويه إلي أن الأعراض الأكثر إنتشارا للإصابة هي الإسهال والآلام الحادة في المعدة، حيث ظهرت هذه الأعراض في نهاية الموجة الأولي بالإضافة للأعراض المعتاد عليها مثل السعال الجاف وارتفاع درجة الحرارة.

بروتكول علاج فيروس كورونا الجديد

وجود تغييرات خفيفة في بروتكول العلاج المخصص لفيروس كورونا، فنجد أن مع ثبات الأدوية المضادة للالتهابات، تم أضافة علاجات مضادة للتجلط، حيث يتم صرف أدوية لعلاج الأعراض المصاحبة للفيروس علي حسب درجة العرض والإصابة بالإضافة لاستخدام مضادات للتجلط والفيروسات.

بروتكول علاج فيروس كورونا الجديد

موجة شرسة

تم وصف هذه الموجة من فيروس كورونا بأنها موجة شرسة، في هذه الموجة نجد فئة الشباب هي الأكثر حضورا عكس الموجة الأولي التي كانت تمثل الخطورة الأكبر علي كبار السن وأصحاب التواريخ المرضية المزمنة وقد تم الإعلان عن بدء الموجة الثانية شهر نوفمبر الماضي، حيث بدأ المنحني التصاعدي لأعداد المصاحبين بالفيروس وتزايدت أعداد الحالات المصابة بشكل مخيف، هذه الموجة من الفيروس ترتبط بشكل أكبر الجهاز الهضمي، حيث تتمثل في المغص والإسهال، والقئ، بالإضافة للأعراض المتعارف عليها من ارتفاع لدرجة الحرارة والحمي، والسعال الجاف.

فيروس كورونا الجديد
فيروس كورونا الجديد

الوقاية من الإصابة بالمرض

بعدما أزدادت أعداد الحالات بشكل مبالغ فيه، فيجب علينا توخي الحذر وإتباع طرق الوقاية للخروج من الأزمة.

حيث نجد أن هناك أسر بأكملها تصاب بالفيروس من أب وأم وأبناء، فالموضوع شديد الخطورة فينبغي علينا الحفاظ علي أنفسنا وعلي غيرنا من أفراد أسرتنا، فسوف نقوم بسرد بعد الإجراءات التي يجب علينا الإلتزام بها، ومنها

_تجنب المخالطة اللصيقة، حيث نبعد قرب ٢ متر عن المصاب أو من لديه أعراض للمرض.
_الحفاظ علي المسافة بيننا وبين الأخرين، لأننا كما ذكرنا من قبل أن هناك بعض الأشخاص لديهم الفيروس ويحملونه ولكن ليس لديهم أعراض فمن الممكن الإصابة به والعدوي منهم، لأنهم لا يعلمون أنهم مصابون من الأساس.
_استخدام الكحول دوما، غسيل الأيدي قرابة ال٢٠ ثانية بالصابونة.
_ملازمة إرتداد الكمامة، وخاصة في الأماكن المزدحمة بالأشخاص، والأماكن المغلقة.
_تغطية الفم والأنف عند السعال أو العطس، والتخلص من المنديل علي الفور، وغسيل الأيدي جيدا.
_عدم ملامسة الأيدي للعين والأنف والفم الإ بعد غسيل الأيدي جيدا علي أقل تقدير.
_عدم مشاركة الأغراض الشخصية مثل الأطباق والمناشف، وأكواب الشرب مع الأخرين إذا كنت مريضا.
_التعقيم باستمرار وخاصة الأسطح لأنها أكثر عرضة لانتشار الفيروس عليها.
_وأخيرا وليس أخرا عليك الإلتزام ببيتك إذا كنت مصابا لحين الشفاء واختفاء الأعراض تماما حفاظا علي سلامة الأخرين.
ويجب علينا التذكير إذا ما كنت من أصحاب الأمراض المزمنة وقد أصبيت بالمرض فعليك بأخبار طبيبك عن وجود أي احتياطات أضافية لحماية وسلامة نفسك.

وإذا كنت تخطط للسفر قريبا فعليك الإطلاع علي كل المستجدات الخاصة بالفيروس وإنتشاره وأتباع النصائح والتعليمات للحفاظ علي السلامة العامة.

 

 

‫0 تعليق

اترك تعليقاً