أخبار مصرية

وزارة التربية والتعليم : لن يتم اللجوء للأبحاث هذا العام

في الأونة الأخيرة وبخصوص أزمة تفشي فيروس كورونا (كوفيد 19) وزيادة أعداد حالات الأصابة، قد تردد أقاويل كثيرة نحو اللجوء لأبحاث بدلا من امتحانات لسنوات النقل وكثير من علامات الاستفهام نحو هذا الموضوع، ولكن هذا ما نفته وزارة التربية والتعليم وأكدت بأنه لا بديل عن الامتحانات، ولا يتم اللجوء لأبحاث لتقييم مستوي الطالب بدلا من الامتحانات،

سبب إصرار وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني علي عدم اللجوء للأبحاث

أكدت وزارة التربية والتعليم أن الوزارة لن تلجئ لعمل أبحاث للتقييم وذلك بسبب ما تم عمله في العام الدراسي الماضي، من إهدار لقيمتها التعليمية والتربوية، وعدم تكافؤ الفرص بين الطلاب، رغم أن الفكرة رائعة ولكن تم استخدامها بشكل خاطئ، ولكن ما تم فعله أساء للفكرة فالمجمل.

أوضح الرئيس عبد الفتاح السيسي أن أجازة نصف العام الدراسي الحالي تبدأ من ١٦ يناير وتنتهي ٢٠ فبراير القادم، كما استكمل قراره بأن الدراسة سيتم استكمالها أسبوعين من ٢ الشهر الحالي لمنتصف شهر يناير ويكون التعليم في الأسبوعين بنظام التعليم عن بعد، مع إتمام الحد الأدني من معايير وأساسيات المناهج، كما قرر تأجيل جميع الامتحانات وعقدها بعد أجازة نصف العام الدراسي.

جهود وزارة التربية والتعليم لمحاولة الخروج من الأزمة مع المحافظة علي عملية التعليم

اخبار وزارة التربية والتعليم

إقرأ أيضا:سعر الحديد والأسمنت اليوم 13 يناير 2022 فى المصانع وعند تجار مواد البناء

 

_ وقف مجموعات التقوية في المدارس وأي تجمع للطلاب حتي تخطي الأزمة، مؤكدين علي ضرورة فهم أولياء الأمور لطبيعة المرحلة التي يمرون بها، وتأجيل الامتحانات ما هو إلا هدف للحفاظ علي صحة الطلاب ومنشأة التعليم بأكملها طلاب ومدرسين، والحرص علي منع أولياء الأمور لأبنائهم من الذهاب إلي مراكز الدروس الخصوصية لأنها من أكثر الأماكن عرضة للإصابة بالفيروس بسبب التجمعات الكبيرة،

كما أنها حملت أولياء الأمور المسئولية الكاملة تجاه أبنائهم عند السماح لهم بالذهاب لمراكز الدروس الخصوصية وما سيواجههم من خطر الإصابة بفيروس كورونا، والحكومة نفت تماما إجراء أي امتحانات من المنزل وتأجليها لبعد أجازة نصف العام، كما نصت أيضا علي ضرورة إلتزام الطلاب بمحتوي المنهج المقرر خلال العام الدراسي (النصف الأول) من خلال منصات التعليم عن بعد، والقنوات التعليمية التي أصدرتها الدولة لتصدي الأزمة ولكي يتابع الطالب من خلالها.

إقرأ أيضا:موعد المولد النبوي الشريف ٢٠٢٢

كما أكدت الوزارة علي أن هذه فرصة كبيرة لحصول الطلاب علي أجازة طويلة يستطيعون من خلالها مراجعة مناهج نصف العام الدراسي بشكل مريح دون أن يلجوا للدروس الخصوصية،كما قالت أن سبب تزايد الإقبال علي الدروس هو حصد الدرجات دون الاهتام للتعليم ذاته وتزويد المعرفة عند الطالب.

 

 

السابق
أفضل أماكن السياحة في الهند
التالي
قرارات وزارة التربية والتعليم بشأن التعليم الفني

اترك تعليقاً