تلخيص كتاب حديث الصباح لأدهم شرقاوي

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!
كتاب حديث الصباح من أشهر مؤلفات المؤلف الشاب أدهم شرقاوي ، يحب أن يطلق على نفسه اسم “قس ابن سعادة”. كتب المؤلف الشاب أدهم شرقاوي سهلة القراءة من قبل المبتدئين لأن لغتهم بسيطة وعالية الجودة. ومن ضمن مؤلفاتهم حديث المساء و مع النبي و غيرهم كثيراً.
في هذا الكتاب العديد من المقالات الرائعة والمبهرة التى تعرضت الى تفاصيل صغيرة نكاد لا نراها ولكننا نشعر بها كما تكلم عن العديد من الموضوعات الكبيرة والعميقة فلامس الكتاب قلوب الكثيرين وشرح ما وصلت اليه حالتهم .
كتاب حديث الصباح

أدهم شرقاوي

كاتب فلسطيني لبناني من مواليد مدينة صور اللبنانية ، حاصل على دبلوم مدرس من اليونسكو ، دبلوم اليونسكو في التربية البدنية ، بكالوريوس في الأدب العربي ، ودرجة ماجستير في الأدب العربي من الجامعة اللبنانية في بيروت. عمل في صحيفة الوطن القطرية. أصدر كتابه الأول “حديث الصباح” عام 2012 ونشر عمله تحت اسم مستعار “قص بن سعادة”. متزوج وله ابن وثلاث بنات.

عن كتاب حديث الصباح

كتاب يحتوي على مجموعة من الأفكار والموضوعات المختلفة، فالكاتب أدهم الشرقاوي تارةً يعرض حادثةً ويستخلص منها حكمة، وتارةً يعرض قصة ليصل في آخرها إلى مغزاها، أو يستعرض حكمة خالصة. فهو كتاب لا يحافظ على وحدة موضوع.

كتاب حديث الصباح

أنا بعدكِ بخير
لم يتحول قلبي إلي مضخة تافهة لأنك غادرته
ودمي بخير مُذ كف عن حملك والجريان بك في أنحاء جسدي وشرايني لا تسأل عنك حين يعبرها دمي ولست فيه
وخلاياي لم تقل لدمي : لستُ بحاجه إلي أوكسجنك هذا …آتني بها لأتنفس
والزفير ليس حاراً كمان تعتقدين فلم يحرقني جمر رحيلك
!

كتاب أقوم قيلا

أراء القراء علي الجودريدز حول الكتاب

كتبت ود شنيب “الأهداء
إلى الذينّ لن يشتروا هذا الكتاب لِأنهم لَا يملكون ثمنه
إلى الذين لَا يعرفون رياضة سوى: لركض وراء الرغيف
أهديكم كتابي الذي لنّ تقرأوه

يكفي أن تقرأ في بدايته هذا الإهداء الرائع لكي تستشعر بمحتوى هذا الكتاب الجميل
عنّ الحب
عنّ الوفاء
عنّ الأصدقاء
كتاب يجمعّ كل شيئ “

 

كتبت بيان الحلبي “ال أحدهم مرة أن كتب أدهم شرقاوي تصلح كفاتح شهية على القراءة لبساطتها وجذبها إياك ، الكتاب ممتع بجزئه الأول خاصة ، يُضحكك ويبكيك ويُثقفك بأخبار السلف، فتر جماله في جزئه الأخير، وبقي جميلاً.؟”

 

كتبت سماح عطية “تعجبني حرفـه و رُقيّ فكرة يوحي إلينا بها و كفى.

ولكن آفة القراءة المتتابعة المتقاربة في الزمن لمفكرٍ هي الاعتياد؛
والاعتياد يورث الملل أحيانًا؛

لذا أرجو فقط ألا يأخذني الاعجاب بأسلوبه إلى تقليل فترات القراءة لـه بين كل كتاب وآخر؛
فـ هذا عن تجربة مع مؤلفين أُخر حطّم الدهشة المرافقة لقراءة أسطرهم”

 

‫0 تعليق

اترك تعليقاً