تلخيص كتاب حياة في الإدارة لغازي عبدالرحمن القصيبي

كتاب حياة في الإدارة
شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

كتاب حياة في الإدارة ترجمة ذاتية لغازي القصيبي ، تغطي سيرة حياته منذ بداية تعليمه حتى قرار تعيينه سفيراً للندن عام 1992. يعتبر هذا الكتاب من أبرز أعماله لأن عدد طبعاته تجاوز 15 طبعة.

عن الكاتب غازي القصيبي

غازي عبد الرحمن القصيبي (2 مارس 1940 إلى 15 أغسطس 2010) شاعر وكاتب وسفير ودبلوماسي سعودي. وزيرة. ثم حصل على درجة الماجستير في العلاقات الدولية من جامعة جنوب كاليفورنيا التي لم يرغب في الالتحاق بها.
ملخص كتاب نظرية الفستقحياة في الإدارة

على العكس من ذلك ، فقد أراد دراسة القانون الدولي في جامعات أخرى في الولايات المتحدة. لقد حصل بالفعل على قبول في العديد من الجامعات ، ولكن بسبب مرض شقيقه نبيل.
اضطر إلى الانتقال إلى جاره والدراسة في جنوب كاليفورنيا. تحديدا في لوس أنجلوس ، ولم يجد التخصص المطلوب ، فاضطر إلى دراسة العلاقات الدولية. كما أوضح في كتاب “الحياة في الإدارة” ، فإن الدكتوراه في العلاقات الدولية من جامعة لندن تدور حول اليمن.

عن كتاب حياة في الإدراة

أخذت وزارة التربية والتعليم في المملكة العربية السعودية هذا الكتاب كمقرر دراسي في منهج المدرسة الإعدادية 2018 ، وذلك بهدف السماح للطلاب بالتعرف على (علم الإدارة) المتضمن في كتابه من خلال خبرته العملية.

ملخص كتاب العادات السبع للناس الأكثر فعالية لستيفن كوفي

حياة في الإدارة

ووصف المؤلف تجربته وطريقة تقلده للمنصب ، ووصف بعض المواقف وفضول وعقبات واجهته ، ووجه بعض الإرشادات للإداريين خاصة الشباب.

العديد من المناقشات حول الإدارة هي حجج شفهية. لا يهم ما إذا كانت الإدارة علمًا أم فنًا ، لأن الاختلاف بين العلم والفن هو مسألة تعريف وليس علاقة بالجوهر. لا يهم ما إذا كان الشخص قد ولد في الإدارة أو اكتسب القدرة الإدارية من الخبرة ما يهمنا هو النتيجة النهائية.

حياة في الإدارة

لا يهم ما إذا كان للطاقم الإداري خلفية ثقافية أو إعلامية واسعة ، لأن الموضوع لا يبدأ بالثقافة وينتهي به. رباطة الجأش وعصبية الموظفين الإداريين ، التسامح أو السلوك الأخلاقي الشرس ، الخفيف أو الانحدار الخفيف ، الإعجاب أو الكراهية ، لا يهم ، لأن كل هذه الخصائص مثيرة للاهتمام ، لكنهم لا يهتمون بوجود طاقم إداري. عندما يتعلق الأمر بالقيادة التنفيذية ، فهذا مهم فقط .

ملخص كتاب ملهمون

أراء القراء حول الكتاب علي الجودريدز

كتبت غيداء الجويسر “it was amazing

هذا ليس بكتاب، هذا منهجٌ يستحق أن يُدَرّس في الجامعات. يعرض غازي هُنا أثمن ما تعلّم ويقدّمه بدّم تعبه إلى الأجيال الواعدة من الشباب. ستقرأ هُنا الحِكمة معجونة بعرق الجبين و غدر الأصدقاء و عداء لا ينتهي من الحُسّاد. ستقرأ هُنا نصيحة من مُجرّب يضعها لك على طبقٍ من ورق فلا تستهن بها أيّها القارئ. حياة في الإدارة لو أنّه يُطَبّق لكنّا بألفِ ألفِ ألفِ خير.
كتب عدي السعيد “لعل من مبادئ الانصاف الحصيفة هو التراجع عن رأي في حالة اكتشاف عكسه وهذا أول ما راودني أن أحدث به نفسي حينما تعمقت في قراءة مؤلفات غازي القصيبي..ان الفكرة الخاطئة كانت قد تولدت من كثرة التسليط الاعلامي مما أدى في اللاشعور عند كثير من الأشخاص بفكرة أن هذا الشخص مروج له فقط…في المقابل لم أكن متحمسا في القراءة له كرد فعل عكسي متحامل من هذا الترويج وللأمانة يزداد اعجابي كلما أقرأ له كتاب أو رواية ..اخر هذه المؤلفات وان تأخرت قراءتي له كون ان الكتاب صدر منذ فترة ليست بقصيرة وهو الان في طبعته العاشرة…باختصار هي سيرة ذاتية فيها بصيرة افاقة ونافذة كونها سبقت بأفكارها جيله السابق ..في الكتاب صورة رائعة تتجلى عن عمق فكر الكاتب وثقافته كما أن الكتاب ذا قيمة ثقافية عالية كتبت باسلوب شيق لا يبعث على الملل ..أكثر من رائع
‫0 تعليق

اترك تعليقاً