تلخيص رواية صاحب الظل الطويل لـ جين ويبستر

صاحب الظل الطويل
شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

عزيزي صاحب الظل الطويل عزيزي الوصي اللطيف الذي غير معني حياتي بلطفٌ مِنه ، عزيزي إليك كُل مودتي وحُبي ولأنك أنت كُنت من أنجدني من ذلك المكان المُعتم وأعطيت لي فُرصةٌ لكي أشعر بأنه هُناك مكانٍ ما في العالم وٌجد خُصيصًا لي سأسعى بكُل جهدي كي أثبت لك أني جديرة بتلك الثقة التي أعطيتني إياها.

جميلة ، هكذا وبتلك البساطة يمكنني وصف رواية صاحب الظل الطويل للروائية العظمية الأمريكية جين ويبستر والتي تمت كتابتها عام 1912 والتي لٌقيت نجاحًا بالغا حول العالم منذ لحظة صدورها وحتي يومنا هذا ، كما أنها كانت محط اهتمام العديد من القراء والفنانين.

تلخيص رواية لا تخبري ماما

صاحب الظل الطويل

ثمة شيء مميز في بعض الروايات أو الأعمال الأدبية بوجه عام التي تختص في محتواها الأيتام ، تجعلك ورغمًا عنك تقع في غرام أحرفها ، عندما تنتشر في جميع أنحاء العالم وتواجهها علانية بدون نظام اجتماعي يمكنه دعمك وحمايتك ، فهي نوع من البطولة الحقيقية. لقد تركت قصة الطفولة تلك آثاراً في قلوبنا ، مثلما نشأنا علي اوليفر تويست ، توم سوير وحتى هاري بوتر هؤلاء هم الأبطال الذين نعيش معهم عالمهم ونستمتع بمحبتهم وننتمي حقًا إلى عالمهم، على حد تعبير جودي أبوت.

عن الروائية جين ويبستر

جين ويبستر (بالفرنسية: Jean Webster)‏ واسمها الحرفي أليس ويبستر، ولدت في 24 يوليو 1876 وتوفيت في 11 يونيو 1916. من أهم أعمالها صاحب الظل الطويل ، عدوي اللدود.
صاحب الظل الطويل
 ولدت أليس جين تشاندلر ويبستر في فريدونيا ، نيويورك. هي الابن الأكبر لآن موفيت ويبستر وتشارلز لوثر ويبستر.
عاشت في بيئة أمومية قوية خلال طفولتها ، وعاشت مع جدتها ووالدتها تحت سقف واحد. عملت جدتها بقضايا الاعتدال والمساواة العرقية للمرأة وحق المرأة في الاقتراع.

كان والدها مدير أعمال توين ثم ناشرًا للعديد من الكتب التي نشرها تشارلز ل. تأسست شركة ويبستر عام 1884. كان العمل ناجحًا في البداية ، عندما كانت أليس في الخامسة من عمرها ، انتقلت العائلة إلى حجر براون في نيويورك ، وكانت شركة النشر في ورطة ، وتدهورت العلاقة مع مارك توين. في عام 1888 وعادت الأسرة إلى فريدونيا. توفي والدها لسوء الحظ ، انتحر في عام 1891 بسبب جرعة زائدة من المخدرات.

التحقت أليس بمدرسة فريدونيا وتخرجت عام 1894.

تلخيص رواية في عتمة الماء

صاحب الظل الطويل

نبذة عن رواية صاحب الظل الطويل

كلما حاولت أن أكتب حرفًا عن تلك الرواية تهرب مني الأحرف ، إنها من النوع الذي تشعر به أكثر من أن تتحدث عنه . رواية صُممت لذو القلب الحنون الذين تبسطهم أقل الأشياء ويعرفون معني الحِرمان .

كيف من الممكن للجوارب الحريرية والقبعات والفساتين وأبسط الأشياء أن تسعد تلك الفتاة ولكن لا تجرؤ علي قبولها من وصيها الذي تكفل بها ؟ كيف سيمكنها سداد ذلك الدين ؟ كيف ستستطيع مقاومة كل تلك المُغريات من حولها ؟ وهل ستتحمل العيش وسط عالم الثراء هذا وهي لم تعرف للثراء بابًا سوا في عيد الميلاد كل عامٍ حينما تحصل علي الثلوج بنكهة محببه إليها ؟

صاحب الظل الطويل
كل هذا وأكثر ستجده في تلك الرواية بطريقة سرد بسيطة عذبة محبوكة بشكل مثالي لا يُمكن التعليق عليها بأي سلبيات ، في رأيي أنها من أفضل الروايات التي صنعت لي خيالا حينما قرأت حروفها.

وبرغم ذلك لم تخلص الرواية من كم الانتقادات التي تعرضت له نظرًا للفارق العمري الكبير بين الفتاة والوصي عليها ، وعلي الرغم من أنه تم تعديل بعض التفاصيل كاختلاف كونها في الجامعة للثانوية في برنامج الرسوم المتحركة ، وكذلك في المسرحيات والأعمال الفنية التي قامت علي أساس تلك الرواية.

تلخيص رواية فتاة القطار

صاحب الظل الطويل

نبذة عن أحداث الرواية

تدور هذه القصة حول فتاة يتيمة تدعى جودي أبوت تلقت منحة دراسية من شخص لم تكن تعرفه للدراسة في الجامعة . وكان اسمه المستعار جون سميث.

اخترعت له اسم كـ “صاحب الظل الطويل” لأنها لم تستطع أن تراه وتشكره ، فقط هي رأت ظله الطويل. وطُلب منها أن تكون المكافأة الوحيدة لمنحة سميث لجودي هي أن تراسله مرة في الشهر بدلاً وأن لا تتوقع منه أبدًا أن يجيب عليها كل هذا كان ما أخبرتها به ليييت مديرة ميتم جون غرير
صاحب الظل الطويل
تصف هذه القصة بالتفصيل حياة جودي منذ لحظة مغادرتها دار الأيتام إلى التخرج من الجامعة لمدة أربع سنوات بهدف تجهيزها لكي تصبح كاتبة عظيمة وطوال هذة المدة لم تنقطع رسائلها إلي وصيها ولكن هل من الممكن أن تتفاجيء في نهاية المطاف ؟.

تدور القصة حول أهم الشخصيات في الرواية: جودي أبوت: هي فتاة ذكية ومبهجة ، مات والداها عندما كانت صغيرة، نشأت في دار للأيتام حيث طورت مهاراتها في الكتابة ، وقد جذبت إحدى مقالاتها وانتباه جون سميث ( صاحب الظل الطويل ).  وقادها لتلقي منحة دراسية للجامعة ، حيث التقت بصديقتيها سالي ماكبرايد وجوليا بندلتون.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً