ملخص رواية ثلاثية غرناطة لرضوي عاشور

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

رواية ثلاثية غرناطة هي ثلاثية خيالية مؤلفة من ثلاث روايات للكاتبة المصرية العظيمة رضوى عاشور وهي: غرناطة – مريمة – الرحيل. وقعت هذه الأحداث في مملكة غرناطة بعد سقوط كل الممالك الإسلامية في الأندلس ، وبدأت أحداث الثلاثية عام 1491 م. في هذا العام ، أعلنت غرناطة المعاهدة ، وتنازل آخر ملوك غرناطة ، أبو عبد الله محمد صقر ، عن ممتلكاته لملوك قشتالة وأراغون ، واستخدم ملكيته. ينتهي البطل الأخير على قيد الحياة. عندما اكتشف أن الموت سيغادر الأندلس بدلاً من البقاء ، جعلني أعارض قرار طرد المسلمين.

ثلاثية غرناطة

 ملخص كتاب السر

صدرت عدة طبعات من ثلاثية غرناطة، الطبعة الأولى صدرت عن دار الهلال في عامي 1994 و 1995 على جزأين ، والطبعة الثانية صدرت عن المؤسسة العربية للبحث والنشر عام 1998 ، والطبعة الثالثة دار الهلال. نُشرت الشروق عام 2001 ، صدر الإصدار الرابع (إصدار خاص لمكتبة العائلة) عن دار الشروق عام 2004 ، وصدرت الطبعة الخامسة من قبل  دار عام 2005. وفي عام 2003 ، ترجم أستاذ اللغة العربية بجامعة هارفارد ويليام جرانارا رواية غرناطة إلى اللغة الإنجليزية ونشرها في دار نشر جامعة سيراكيوز في نيويورك.

الأديبة رضوي عاشور

ثلاثية غرناطة

كاتبة وناقدة وروائية وكاتبه قصصية مصرية ، ولدت في القاهرة عام 1946 ، درست اللغة الإنجليزية وحصلت على درجة الدكتوراه في الأدب المقارن ، ثم حصلت على الدكتوراه من جامعة ماساتشوستس بالولايات المتحدة الأمريكية ، وتزوجت الكاتب  الفلسطيني  مريد البرغوثي وهي والدة الشاعر تيميم البرغوثي.

تتميز أعمالها بالنزعة التحررية للإنسانية والوطنية ، وقد ترجمت بعض أعمالها إلى عدة لغات منها الإنجليزية والإسبانية ، وعملت أستاذة جامعية في مصر وتوفيت عام 2014.

ومن أهم مؤلفاتها تقارير السيدة راء، أثقل من رضوى، الطنطورية، ثلاثية غرناطة وسيدور حولها الحديث في هذا المقال.

نبذة عن رواية ثلاثية غرناطة

ثلاثية غرناطة

تعتبر رواية “ثلاثية غرناطة” من أهم وأشهر روايات الأديبة المصرية رضوى عاشور ، وقد تم اختيارها كأفضل 100 رواية من قبل جامعة الكتاب العرب. من أفضل الروايات العربية ، منذ نشرها لأول مرة عام 1994 ، نُشرت في طبعات متعددة.

تمت ترجمة هذه الرواية إلى اللغة الإنجليزية من قبل الأستاذ بجامعة هارفارد ويليام جرانارا في عام 2003 ، ويقال إنها: “تجعل الحقائق التاريخية تفيض أمامنا”. كما قالت: “لغة غرناطة” إنها ذاكرة ، وبالتالي احتفال كبير بعظمة اللغة. شعرها وإيقاعها وشعرها

ملخص رواية حالات نادرة

ثلاثية غرناطة

لذلك ، فإن هذه المفردات الشاملة لها أغراض متعددة للسرد والوصف ، “تتكون الرواية من ثلاثة أجزاء ، سيتم مناقشة كل جزء على حدة أدناه :

  • غرناطة : ذه هي الرواية الأولى في الثلاثية ، وقد نشرها المؤلف عام 1994 ، وحصلت الرواية على جائزة أفضل كتاب في الرواية في معرض القاهرة الدولي للكتاب في نفس العام.
  • مريمة : نُشر الجزء الثاني من “الثلاثية” في كتاب مع رواية “الرحيل الثالث” (1995) ، وفاز بالجزء الأول في معرض كتاب المرأة العربية الأول بالقاهرة عام 1995. المركز الأول.
  • الرحيل : تم نشر الجزء الأخير من الثلاثية مع الجزء الثاني في عام 1995.

ثلاثية غرناطة

ملخص الرواية 

في رواية غرناطة ، تتحدث رضوى عاشور عن فترة تاريخية مؤلمة للغاية عاشها شعب الأندلس المسلم في القرن الخامس عشر لأنها تروي غرناطة بطريقة ملحمية. حقيقة أنه في تلك المرحلة من الخريف بدأت أحداث الرواية عام 1491 ، بعد سقوط كل الممالك الإسلامية في الأندلس وعندما تم التسليم. غرناطة

ثلاثية غرناطة

كانت آخر مملكة إسلامية تخلت من خلالها إمارة أنغولا الأخيرة أبو عبد الله الصغير عن ملكها ، وتنازل الملك عن حكم ملوك قشتالة وأراغون ، استمرت أنشطتها حتى عام 1609 ، عندما قرر الملك فيليب الثالث طرد جميع الموريسكيين المدعومين من إمبراطور أنغولا.

ملخص رواية الخيميائي

ثلاثية غرناطة

العيش على الأندلسيين في الرواية ، تحكي الرواية حياة عائلة مسلمة ، ابتداء من الجد أبو حفر الوراق ، ورضوى عاشور بدقة. يصف جميع الظروف الاجتماعية والسياسية والدينية للمسلمين الذين يعيشون في غرناطة ، ويصف في نفس الوقت معاناة الشعب المسلم ، حتى يشعر القراء بأنهم جزء من تلك الأحداث

في النهاية قرار بطل الرواية الآخر انتهك قرار الترحيل ، لأنه اكتشف أن الوفاة كانت مغادرة الأندلس بدلاً من البقاء في الأندلس.

أراء القراء حول الرواية علي الجودريدز

كتبت سارة درويش “لم أشعر للحظةأنها رواية ، منذ اندمجت في الأحداث وأنا أشعر وكأنها حياة ، كأنهم جيراني أو أحباء قدامى
انفطر قلبي حزناً لما حل بهم
موجعة جداً الرواية وتجعلنا نشعر بالخجل
نتشدق بكل اللغات ، ونضيع اللغة العربية بينما كان هناك من يموتون بتهمة التحدث بالعربية
وننسى عاداتنا العربية التي لم أشعر بمدى جمالها إلا حين قرأت الرواية و شعرت بحجم فجيعة أن نُحرم من ممارستها
ونُهمل الكتب ونراها بلا ثمن في حين ماتوا هم من أجل الاحتفاظ بها
إنها حقاً تحفة أدبية لكنها انحدرت بنفسيتي إلى الأسوأ :

كتب أحمد الديب “رضوى عاشور. تلك الروح الكبيرة. غرست بيمينها وتدا من خشب الزيتون العربي الأندلسي في قلبي. لا أشعر بأنه يجب علي كتابة رأي في الرواية، بل تحذير إلى كل من كان له قلب: تجنب قراءتها ما استطعت إن كنت تبغي السلامة! فليست الحياة قبلها كالحياة بعدها!

أحمد الديب
مارس 2010

تحديث في ذكرى رضوى عاشور السنوية الأولى 30 نوفمبر 2015:
ترى هل يأتي اليوم الذي نرى فيه ثلاثية غرناطة‬ كعمل سينمائي أو تليفزيوني عربي محترم؟“

‫0 تعليق

اترك تعليقاً