موعد عيد الأم 202‪1

موعد عيد الأم 202‪1
شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

عيد الأم من أبرز المناسبات التي تم الاحتفال بها في العصر الحديث، بدأ الاحتفال بعيد الأم في الولايات المتحدة الأمريكية، حتي انتشر إلي للعالم العربي، وأصبح الاحتفال في يوم 21 مارس من كل عام، ويتم الاحتفال بهذا اليوم تكريما للأم عن ما تبذله من مجهود كبير لتربية أبنائها، حيث يتسأل الكثير عن موعد عيد الأم للاحتفال.

 

موعد عيد الأم 202‪1

الكل غدا يحتفل بيوم الأم ( عيد الأم) ويبحثون عم رسائل ليقومون بالتعبير عن محبتهم لأمهاتهم بكلمات رقيقة تحمل مشاعرهم ومحبتهم للأم التي طالما ضحت كثيرا من أجل راحة أبنائها، حتي أطمئنت عليهم، ومهما بحثنا عن رسائل تهئنة قلبية أو معايدة للأم، فلن تجد الأم أصدق من الكلمات التي تنبع من القلب بدون ترتيب، مشاعر تطلق علي اللسان من الأبناء، ولكنها تأثيرها أقوي كثيرا من الرسائل التي يتم تداولها بين الكثير

تحديث 20 مارس 2021

 

موعد الاحتفال بعيد الأم

أول من احتفلت بعيد الأم كانت من الولايات المتحدة الأمريكية وتدعي أنا جارفيس، في 21 مارس عام 1908، وكانت مناسبة احتفالها بهذه المناسبة هو ذكري وفاة والدتها، وعندما احتفلت بهذه المناسبة سعت كثيرا ليكون هذا الاحتفال احتفالا كبيرا تعترف به الحكومة الأمريكية في حينها، وقد كان حيث نجحت في ذلك وتم الاعتراف بعيد الأم في عام 1914 من الحكومة الأمريكية.

 

كما أن جارفيس شعرت بالاحباط بعد مرور أعوام بعد توجيه الاتهامات بأن غرضها من الاحتفال هو السعي وراء كسب المال والتجارة من وراء ذلك، وخصوصا أن كان هناك العديد من المحاولات التي تسعي لتخصيص يوم للأم عالميا قبل محاولة جارفيس ولكن باءت بالفشل هذه المحاولات.

موعد عيد الأم 202‪1

الكثير من الأبناء يستعدوا للتخطيط بالاحتفال بعيد الأم وشراء الهدايا، والتفكير في كيفية وطرق قضاء هذا اليوم والاحتفال به مع الأم، كما ينتظروه أيضا للتعبير عن حبهم الكبير للأم وإظهار المشاعر الكبيرة تجاه أمهاتهم.

يتبقي علي عيد الأم يومان، والكثير في انتظاره، جاهزين بتقديم الهدايا التي تفضلها كل أم، حيث أن الأم من إحضار الهدايا، هو أولا التقدير للأم وإظهار قدر المحبة، بالأضافة لحرص الأبناء علي كل ما تحبه الأم ويقدمه في مثل هذا اليوم.

لا يأتي الاحتفال بعيد الأم فقط، من قبل الأبناء الصغار، ولكن جميع الأعمار يحتفلون بعيد الأم، وذلك لمدي أهمية الأم غي حياتنا، حتي في حالة اعتماد الأبن علي نفسه في كافة أموره اليومية، تظل الأم دائما مصدر للحب والأمان والحنان تجاه أبنائها.

فلا ينسي الأبناء أبدا فضل الأم دائما، كما لا يتخيل عدم وجودها فمجرد التخيل يشعر الشخص بالكارثة، من منا يستطيع إنكار فضل الأم، بالطبع لا أحد يستطيع النكران، كل عام وكل الأمهات بخير.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً