ملخص كتاب علاقات خطرة لدكتور محمد طه

يعد كتاب علاقات خطرة للدكتور النفسي محمد طه من أهم الكتب الحديثة في علم النفس والعلاقات البشرية ، في الكتاب يتناول دكتور محمد طه العلاقات البشرية تفصيلاً وكيفية تأثيرها علينا وما هي العلاقات التي تستطيع تقبلها وأيتها ينبغي عليك الرحيل حينها.

عن الدكتور محمد طه

كتاب علاقات خطرة

– أستاذ م واستشارى الطب النفسي- جامعة المنيا- مصر

– نائب رئيس الجمعية المصرية للعلاج النفسي الجمعى (2012-2016)

– زميل دولى للكلية الملكية البريطانية للأطباء النفسيين

– عضو الجمعية الأمريكية للعلاج النفسي الجمعى

– عضو الجمعية العالمية للعلاج النفسي الجمعى

مقدمة ونبذة عن كتاب علاقات خطرة

مُمكن تكون أعقد حاجة في الدنيا هي العلاقات بين البشر..
مش بس أعقد.. لا.. هي كمان أخطر، وطبعًا أصعب..

العلاقات بين البشر زي ما هي أحد الأسباب المهمة للسعادة والبهجة والإقبال على الحياة.. ساعات بتكون أحد أهم مصادر التعاسة والألم.. ممكن علاقة تطلعك سابع سما، وعلاقة تانية تنزلك سابع أرض.. اللي بيبوظ ويشوه ويؤذي الناس علاقة.. واللي بيصلح ويغير ويعالج الناس برضه علاقة.. إحنا بنكبر من خلال علاقاتنا مع بعض..

كتاب علاقات خطرة

ملخص كتاب أهم 50 كتاب في علم النفس

فيه دراسة اتعملت في جامعة هارفارد واتنشرت قريب.. الدراسة دي استمرت 75 سنة، أجيال من الباحثين وأجيال من البشر.. كانوا بيشوفوا هو إيه اللي فرق في حياة الناس بعد السنين الطويلة اللي عاشوها هما وأولادهم وأحفادهم.. معظمهم كانوا متصورين في الأول إن اللي هايفرق في حياتهم هو الفلوس والشهرة وغيرها.

بس اكتشف الباحثون في آخر الدراسة إن أكتر حاجة فرقت في صحة الناس النفسية والجسدية، وطول أعمارهم ومدى سعادتهم وقدرتهم على مقاومة الأمراض والأحزان والشيخوخة وغيرها.. هي وجود علاقات طيبة في حياتهم.. علاقات فيها قرب وحب وتراحم وتفاهم.

علاقات كان الطرف التاني فيها متاح وموجود في عز الأوقات الصعبة.. وعلى العكس.. الناس اللي ما كانش عندهم علاقات بالشكل ده في حياتهم.. أعمارهم كانت أقصر.. نسبة إصابتهم بالأمراض المختلفة كانت أكتر.. قدرتهم على تحمل الألم النفسي والجسدي كانت أقل.. وجالهم كمان ألزهايمر في شيخوختهم..

ملخص رواية البؤساء

كتاب علاقات خطرة
العلاقات الطيبة هي أكسير الحياة.. وهي الترياق الوحيد ضد الذبول الروحي.. والموت النفسي..

في كتاب (علاقات خطرة) هانتكلم عن أنواع وأشكال كتير من العلاقات.. بدءًا من علاقتك بنفسك.. وانتهاء بعلاقتك بكل اللي حواليك.. علشان كده الكتاب مقسم إلى خمسة أقسام..

القسم الأول (الفصول من 1 إلى 3) يخص تركيبتك أنت شخصيًّا.. اللي مهم تعرفها وتبقى واعي بيها قبل ما تعمل أي علاقة مع أي حد..

التاني (الفصول من 4 إلى 6) عن بعض الحاجات المهمة جدًّا في علاقتك بالآخرين.. هو إنت في العلاقة دي بتكون نفسك واللا بتكون حد تاني؟ طيب هو إنت شايف اللي قدامك زي ما هو واللا بتتعامل مع حد غيره في صورته؟ طيب اللي قدامك نفسه بيتعامل معاك كما أنت، واللا بيلبسك صورة حد غيرك؟

التالت (الفصول من 7 إلى 10) هانشوف فيه نتيجة اضطراب ولخبطة بعض علاقاتنا مع الآخرين.. خاصة القريبين مننا..

كتاب علاقات خطرة
القسم الرابع (الفصول من 11 إلى 19) عن التغيير.. عن الشفاء والالتئام النفسي.. عن قبول كل مشاعرك وأجزاءك من غير نقص أو تشويه أو اختزال.. عن قبول الحياة وقبول الموت.. عن امتلاء كل الفراغات النفسية اللي جواك.. والخروج من الصندوق الضيق المظلم المغلق عليك من سنين.. عن إنك تكون نفسك..

وأخيرًا.. وبعد ما شوفت وحسيت واتحركت واتغيرت.. وبعد ما اتفكيت واتجمَّعت واتلملمت والتأمت.. هانستعرض في الفصل العشرين 30 علاقة خطرة مهم تاخد بالك منهم في رحلة حياتك.. علشان تبقى واعي بيهم، وتعرف تلقطهم وتشوفهم كويس، وتحمي نفسك منهم بكل شجاعة ومسئولية.. مهما كان التمن..

الكتاب ده عنك..
وعن اللي حواليك..
وعن اللي بينكم..
الكتاب ده.. مش ها يفارقك..
لأنه بكل بساطة..
ها يبقى حتة منك..
واحتمال تكتشف مع آخر صفحاته..
إنك شاركت في كتابته..
يالا بينا.

تلخيص رواية مقتل الكومنداتور

أراء القراء حول الكتاب علي الجودريدز

كتبت فاطمة نادي “م أقع في حب كتاب مثل هذا من قبل.. أسرني أسلوبه وترتيبه وتفسيره المبسط الرائع لأعماق النفس البشرية..
يأخذك في رحلة ساحرة نحو سبر أغوار النفس البشرية.. ويتنقل ببراعة بين دهاليزها.. ويكشف لك الستار عن خفايا تكمن بك لم تكن تدري شيئا عنها..
يضيء لك مصابيح الفهم ويقدم لك تفسيرات لسلوكيات وتصرفات عدة كنت تعجز عن تفسيرها..
يقولون من مظاهر حبك لكتاب ما، أن تشعر بالأسف بعدما تنتهي من قراءته.. أن تشعر أنك لا تود إنهائه وترغب في قضاء وقت أطول معه
هذا بالفعل ما راودني تجاه هذا الكتاب.. كل سطر قرأته به لمس شيئا في داخلي
كل صفحة طويتها شعرت أنني أطوي معها جزءا مني
لأول مرة أستمتع بقراءة كتاب إلى هذا الحد.. وأشعر أني بحاجة لإعادة قراءتها عشرات المرات، وأرغب في الرجوع إليه وآنس بصحبته من الحين إلى الآخر
ممتنة لتمكني من الحصول على نسخة ورقية منه.. ومن سابقه “الخروج عن النص” الذي لا يقل عنه امتاعا”

كتبت يمني “تانى كتاب أقرأه لدكتور محمد طه
استمتعت واتونِّست بيه .. كتاب تحسه مكتوب من القلب فعلاً لمساعدة الناس إنهم مش بس يفهموا نفسهم، لأ وكمان إزاى يلتمسوا الأعذار لأكتر ناس ممكن يكونوا دمروهم
مع إن هدف الكتاب التبسيط، عاجبنى إنه أكتر من مرة ذكر إن تفسير بعض الأمراض أو التصرفات ممكن يبقى معقَّد أكتر من الكلام اللى هو قاله بس من غير ما يدخل فى تفاصيل ممكن متهمِّش القارئ اللى مش متخصص .. فبكدة مضحكش على القارئ وأوهمه إن التفسير اللى هو كتبه هو الحقيقة الوحيدة .. احترمت إحترامه لعقل القارئ
الكتاب مش بس بيتكلم عن علاقات الحب، لأ ده بيتكلم عن كل أنواع العلاقات: علاقتنا بأهالينا، وعلاقتنا بالمجتمع، علاقتنا بالناس، وأهم علاقة: علاقتنا مع نفسنا.
وأهم جملة قالها الدكتور فى الكتاب هى: إحنا غلابة أوى”

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.