طرق علاج التهاب القولون التقرحي بالأعشاب

التهاب القولون التقرحي
شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

التهاب القولون التقرحي يعد من أحد الأمراض التي تتعرض لها الأمعاء، كما ينتج عنه التهابات في الجهاز الهضمي وحدوث تقرحات، مما يؤثر بدوره علي البطانة الداخلية للأمعاء الغليظة والتي تسمي بالقولون، ولا يظهر ذلك بشكل مفاجئ، بل يسبقه مجموعة أعراض مع الوقت، وإليكم طرق علاج التهاب القولون التقرحي بالأعشاب.

التهاب القولون التقرحي

علاج التهاب القولون التقرحي

هناك الكثير من الطرق التقليدية لعلاج التهاب القولون التقرحي وذلك عن طريق استخدام بعض العلاجات التقليدية، ولا يتوقف الأمر عند ذلك ولكن هناك بعض الأعشاب الطبيعية التي تسهم كثيرا في تخفيف الأعراض التي تظهر عند التهاب القولون التقرحي، ولكن يجب من البداية استشارة الطبيب المختص قبل استخدام هذه الأعشاب.

الأعشاب التي تستخدم في علاج التهاب القولون التقرحي

الكركم

الكركم من الأعشاب المهمة التي يتم استخدامها كثيرا في كلا من دول قارة أسيا، وينتمي الكركم للمجموعة الزنجبيلية، ويتم استعماله في طهي الطعام كتوابل، وذلك لأنه يحتوي علي العناصر النشطة مثل الكركمين الذي يحتوي علي فائدة علاجية ممتازة، حيث عند إجراء العديد من الدراسات علي هذا العنصر ( الكركم) في علاج التهاب القولون التقرحي أثبتت هذه الدراسات مدي الاستحابة السريعة مقارنة بالعلاجات الوهمية.

مع وجود أثار جانبية قليلة للغاية، بالأضافة لأهمية استشارة الطبيب، مع تحديد الجرعة المناسبة والموصي بها، وذلك لأن الطبيب سيختار لك الجرعة المناسبة لحالة كل شخص، كما سيتجنب حدوث الأعراض الجانبية التي قد تظهر ومنها :

  • عدم انتظام ضربات القلب.
  • فقد التوازن.
  • الشعور بالغثيان.
  • الإسهال.

كما ان المادة التي توجد في الكركم وهي ( الكركمين) تستطيع علاج التهاب القولون التقرحي، ولكن من الضروري إجراء العديد من الدراسات لكي يتم التأكد من ذلك ومن مدي فعالية استخدامه في العلاج.

 

عرق السوس

يحتل عرق السوس مكانة كبيرة في الأعشاب الصينية المستخدمة كبديل للعلاجات التقليدية، وتنتمي للعائلة البقولية، حيث يحتوي عرق السوس علي علي مركبات الفلافونيد وحمض الجليسيرزيك، ولقد تم التأكد من المواد المتواجدة في عرق السوس علي تجارب أجريت علي مجموعة من الفئران مصابة بالتهاب القولون التقرحي، وأثبتت الدراسات أنه قللت كثيرا من المنطقة المصابة، وكذلك درجة التلف التي نتجت عن حمض الأسيتيك، كما له تأثير مضاد للقرحة، ولا زالت الابحاث حول معرفة مدي تأثير عرق السوس لشفاء التهاب القولون التقرحي

كما يجب مراجعة الطبيب أولا حتي يقوم بتحديد الجرعات المناسبة للاستخدام، وذلك لتجنب الأعراض الجانبية والتي من ضمنها :

  • إنقطاع الحيض
  • انخفاض نسبة البوتاسيوم في الدم.
  • الشعور الدائم بالتعب والإجهاد
  • ارتفاع ضغط الدم.

 

القمح

تنمو عشبة القمح في دول أوروبا وأمريكا، كما أنها تنتمي لمجموعة القمح الطري، كما يمكن عصرها واستخدامها في صنع العصير، وأيضا يمكن استخدامها من خلال تجفيف أوراق القمح وتحوليها لكبسولات لاستخدامها في علاج التهاب القولون التقرحي.

ترجع أهمية القمح لكم الفوائد الهائل واحتوائه علي العناصر المفيدة، مثل الكالسيوم والماغنيسيوم والحديد والأحماض الأمينية التي أثبتت الزراسات التي أجريت أنها تعمل علي تقليل الالتهابات والإجهاد وموت الخلايا في الأمعاء عند التعرض لالتهاب القولون التقرحي.

يعد القمح من العلاجات المهمة في التهاب القولون التقرحي، ولكن لا يغني عن استخدام العلاجات التقليدية، كما أن تحديد الجرعة المناسبة لاستخدامه يرجع لعدة عوامل منها، صحة وعمر الشخص ، وذلك لعدم حدوث أثار جانبية.

الأثار الجانبية التي يتعرض لها الشخص المريض هي فقدان الشهية، الإمساك، الشعور الدائم بالغثيان، لذلك يجب مراجعة الطبيب أولا قبل استخدام العلاج، وكذلك تحديد الجرعة التي يراها مناسبة طبقا لصحة وحالة كل مريض علي حدا، ولا زلنا لحاجة للعديد من الدراسات للتأكد من مدي فعالية عشبة القمح في علاج التهاب القولون التقرحي.

 

 

وكانت هذه بعض الأعشاب التي يتم استخدامها في علاج مرض التهاب القولون التقرحي، والتي ما زال في انتظار العديد والعديد من الأبحاث التي تؤكد مدي فعالية هذه الأعشاب في علاج المرض، وذلك تجنبا من تفاقم الأعراض الجانبية، كما يجب علي كل شخص كما ذكرنا ضرورة مراجعة الطبيب، وذلك لأن الحالة الصحية لكل شخص تختلف عن الشخص الأخر، كذلك استجابة الأشخاص للجرعات تختلف من شخص لشخص لذا يجب الاستعانة بطبيب قبل استخدام هذه العلاجات.

 

أقرا في :

أسباب الإصابة بمرض الإكزيما وأعراضها وطرق علاجها والوقاية منها

فوائد الزعتر لصحة جسم الإنسان

طريقة علاج تقرحات الفم عند الأطفال وأعراضها وأسباب ظهورها

 

 

 

 

‫0 تعليق

اترك تعليقاً