أخبار تونس العاجلة اليوم

أخبار تونس العاجلة اليوم
شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

لقد تزايدت الاحتجاجات ضد حركة النهضة الإخوانية بقيادة راشد الغنوشي في تونس، كما أيدت بعض القوي السياسية في تونس تلك القرارات التي أصدرها الرئيس التونسي قيس سعيد، ولقد اعتبرت هذه القرارت إنقاذا للبلاد وتقوي دعائم الاستقرار بالبلاد ، وإليكم أخبار تونس العاجلة اليوم أول بأول من خلال موقعنا.

أخبار تونس العاجلة اليوم

أخبار تونس العاجلة اليوم

هناك الكثير من الأحزاب والتيارات السياسية داخل تونس ضمن مؤيدي ومعارضي قرارات الرئيس التونسي قيس سعيد ، وإليكم الأراء المؤيدة والمعارضة لقرارات الرئيس التونسي جاءت كالأتي :

 

الأراء المؤيدة لقرارات الرئيس التونسي قيس سعيد

أعلن حزب التحالف بتونس مسانداته لقرارات رئيس تونس قيس سعيد، بالأضافة لإقالة حكومة هشام المشيشي وتجميد اختصاصات البرلمان التونسي.
وجاءت كلمة حزب التحالف التي تؤيد قرارات الرئيس التونسي قيس سعيد، والتي تري أيضا أن وصف ما حدث بالانقلاب ما هو الإ أكذوبة وخروج عن الحقيقة

نص كلمة حزب التحالف بتونس

بهيئته السياسية ومنتسبيه يعلن مساندته لكل القرارات والإجراءات التي أعلن عنها رئيس الجمهورية وعن ثقتنا المطلقة في قواتنا العسكرية والأمنية وفي الإدارة التونسية وكل أجهزة ومؤسسات الدولة لتنفيذها بما يحقق السلم الاجتماعي واستقرار البلاد.

كما استكمل الحزب حديثه بأنه يناشد الرئيس التونسي قيس سعيد بأن يطمئن الشعب التونسي أن الدولة تسير في مسار الديمقراطية وضمان الحريات العامة والخاصة.

أما بالنسبة لحركة الشعب التونسية فقد رأت أن قرارات الرئيس التونسي قيس سعيد لم تخرج عن الدستور، كما أنه تصرف ضمن مسئووليته التي هي ضمن القانون، كما رأت أن هذه القرارات جاءت من أجل الحفاظ علي الوصن وكيانه، وكذلك للمحافظة علي أمن البلاد.

ولقد أكدت مسانداتها للقرارات التي أبرمها الرئيس أمس، كما أنها اعتبرت هذه القرارات تسير وفقا لتصحيح المسار التي سلكته الثورة، وانتهكته حركة النهضة الإخوانية وكافة المنظومة الحاكمة.

أمين عام التيار الشعبي زهير حمدي أكد من خلال لقاء تلفزيوني أن حزبه يؤيد قرارات الرئيس التونسي قيس سعيد، كما دعا لوضع خارطة طريق لهذا الإطار واضحة، كما رأت أن ما قام به رئيس تونس يدخل في صلب صلاحياته.

الأراء المعارضة لقرارات الرئيس التونسي قيس سعيد

حركة النهضة الإخوانية بقيادة راشد الغنوشي رأت قرارات الرئيس التونسي قيس سعيد ما هي الإ انقلاب، ولقد أيدت بعض الاحزاب القريبة من حزب النهضة الإخوانية هذا الرأي مثل ائتلاف الكرامة .

أما بالنسبة لحزب التيار الديمقراطي اعلن اختلافه مع قرارات الرئيس التونسي قيس سعيد بشأن ما قاله عن المادة رقم 80 من دستور البلاد وكذلك ما ترتب علي ذلك من قرارات.
وجاء رأي نائبة الحزب مؤيد للرئيس، كما رأت أن رئيس حركة النهضة الإخوانية راشد الغنوشي شخص غير مسؤول.

أقرا في :

اخبار تونس العاجلة تحديث لحظة بلحظة بعد قرار تجميد البرلمان التونسي

 

 

 

‫0 تعليق

اترك تعليقاً