أسباب الإصابة بالهربس الفموي وأعراضه عند الكبار

أسباب الإصابة بالهربس الفموي
شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

أسباب الإصابة بالهربس الفموي وأعراضه عند الكبار هذا ما تتناقله العديد من الأخبار هذه الأيام؛ حيث انتشر خلال تلك الفترة بصورة ملحوظة مما أثار الجدل الشديد بين العديد من الأشخاص خاصة ممن تعرضوا للإصابة به، هذا وقد عكف الكثيرون على البحث المتكرر عن كل ما يخص هذا الفيروس، لذا سوف يقوم موقعنا بعرض كافة التفاصيل المتاحة حوله بشكل واضح.

أسباب الإصابة بالهربس الفموي

أسباب الإصابة بالهربس الفموي

يعتبر الهربس الفموي عبارة عن تجمعات سائلة تحت الجلد حول محيط الفم والشفاه سواء من الداخل أو الخارج تتسبب في تهيج شديد بالبشرة مؤدية إلى حدوث آلام بشكل كبير، كما يظهر أثناء الإصابة به تقرحات جلدية تحيط بتلك التجمعات.

هذا وتتكون فوق ذلك الفيروس طبقات متراكمة تؤدي إلى تحسس الجلد بشكل عام منها وبعطي الشخص الإحساس بالتهيج الجلدي التام، كما تمتد فترة الإصابة به من أسبوع إلى عشرة أيام ليتم التخلص منها باستخدام نظام علاجي يتم اتباعه من خلال الطبيب المختص.

ومن الجدير بالذكر أن هذه العدوى التي تعرف بالهربس الفموي قد تنتقل بسرعة رهيبة من شخص لآخر خاصة الأفراد ذوي المناعة الضعيفة من الأطفال  وكبار السن أيضًا.

الآثار الجانبية للإصابة بالهربس الفموي

لعل أمر الإصابة بالهربس الفموي قد يجده البعض مجرد التهابات جلدية أو برد قد تم ظهوره على شكل نتوء جلدية فقط لا غير، ولكم من الأهمية بمكان الإشارة هنا أن الهربس الفموي يُشكل خطرًا أكبر بكثير من تلك المسميات التي يتداولها المثيرين ممن أصيبوا به أو لم تتم إصابتهم به أيضًا.

فمن المحتمل أن يتسبب هذا الهربس في بعض الأحيان إلى مواجهة العديد من المخاطر لصحة الإنسان بشكل كبير خاصة لدى الأطفال حديثي الولادة الذين لم تتشكل مناعتهم بالشكل الطبيعي الذي يسمح لهم التصدي لمثل تلك الإصابات شديدة العدوى.

أعراض الإصابة بالهربس الفموي

وقد يصحب الإصابة بالهربس الفموي بعض الأعراض المرضية التي ربما قد تؤدي إلى الخمول التام بالجسم مسببة عدم القدرة على الحركة بالشكل المعتاد للشخص المصاب، هذا إلى جانب ارتفاع درجة الحرارة، لا سيما بالحلق والفم وجوف المعدة.

كما ينتج عن ذلك أيضًا الإحساس الشديد بالتعب العام والإجهاد وألم شديد بالحلق يؤدي إلى صعوبة بلع الطعام أو الشراب أيضًا.

طرق الوقاية من الإصابة بالهربس الفموي

ولعل كل تلك المخاطر التي تحدق بالأفراد نتيجة إصابتهم بالهربس الفموي قد تتسبب في مشكلات صحية اخطر من المتوقع، لذا فيتوجب على الجميع اتباع الخطط الوقائية اللازمة لمرور فترة انتشار هذه العدوى بسلام دون زيادة تعداد الإصابة به بين أعداد كبيرة بشكل عام، ومن أهم تعليمات الوقاية من الهربس الفموي ما يلي:

  • الحفاظ على النظافة الشخصية بشكل مستمر، ومن ذلك غسل الأيدي وعدم لمس الأشياء المحيطة بنا بصورة دائمة.
  • التطهير المستمر للمنزل والأثاث والأسطح والأرضيات بشكل عام خاصة في المنازل التي يوجد لها أطفال، وذلك لأنهم أكثر عُرضة للإصابة به.
  • عدم المصافحة بالتقبيل أو السلام باليد قدر المستطاع.
  • الامتناع التام عن تقبيل الأطفال وخاصة حديثي الولادة.
  • عدم مشاركة الأدوات الشخصية بين أفراد الأسرة لعدم انتشار أي عدوى فيما بينهم.
  • في حالة ظهور أي عرض من أعراض ظهوره يجب القيام باستشارة الطبيب واتباع الخطة العلاجية الملائمة لعدم تفشي هذا الفيروس بشكل كبير أو مضاعفة نتائجه.

أقرا في :

طريقة علاج تقرحات الفم عند الأطفال وأعراضها وأسباب ظهورها

أسباب الإصابة بمرض الإكزيما وأعراضها وطرق علاجها والوقاية منها

طرق علاج التهاب القولون التقرحي بالأعشاب

 

‫0 تعليق

اترك تعليقاً