الهربس الفموي عند الأطفال وأعراضه وطرق الوقاية منه

الهربس الفموي عند الأطفال
شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

الهربس الفموي عند الأطفال وأعراضه وطرق الوقاية منه تلك الكلمات التي تصدرت محركات البحث بشكل كبير خلال الفترات السابقة، خاصة بعد إصابة الكثيرين بهذا الفيروس ومحاولة وصولهم إلى طريقة آمنة لعلاج هذا الفيروس الذي يسبب عدوى شديدة الانتشار، هذا ويمكنك الحصول على كافة المعلومات المتاحة حول الهربس الفموي وطرق علاجه من خلال متابعنا.

الهربس الفموي عند الأطفال

الهربس الفموي عند الأطفال

لقد انتشر الهربس الفموي بشكل كبير خاصة بين الأطفال الذين يعتبرون أكثر عرضة للإصابة به نتيجة ضعف مناعتهم لذا فهم أكثر عرضة لانتقال العدوى لهم بكل سهولة.

هذا وقد تنتقل العدوى بهذا الفيروس إلى الأطفال بطرق شتى لعل أبرزها وأكثرها انتشارًا ما يلي:

  • يعد التقبيل هو أكثر طرق انتشار عدوى الهربس شيوعًا بين العديد من الأطفال، لذا ينصح الأطباء بشكل عام بعدم تقبيل الأطفال مطلقًا حتى وإن كنت معافى وغير مصاب.
  • أثناء عملية الولادة قد يُصاب المولود بالهربس الفموي في حال إصابة الأم نفسها بالهربس المهبلي أثناء فترات الحمل الأخيرة بالإضافة إلى ولادة الطفل طبيعيًا من خلال الرحم.
  • أثناء فترة الرضاعة الطبيعية إذا كانت الأم مصابة بهربس الثدي.
  • كما أن اقتراب نَفَس أي شخص مصاب بالهربس من الطفل الرضيع قد يتسبب في انتقال العدوى إليه بسهولة.

مضاعفات الإصابة بالهربس الفموي

ومن الجدير بالذكر أن هذا الفيروس ليس مجرد تكتلات مائية تحت الجلد فحسب؛ بل هو عدوى مرضية خطيرة قد تتسبب في وفاة الطفل في الكثير من الأحيان، فقد سجلت الفترات السابقة عدد لا بأس به من حالات الوفاة بين الأطفال التي نتجت عن الإصابة بالهربس ولم بتم تشخيص العدوى بصورة صحيحة وبالتالي لم يُجدى العلاج المتبع نفعًا لهؤلاء الأطفال.

هذا وقد يحدث أيضا نتيجة التشخيص الخاطئ انتقال للعدوى للأعضاء الأخرى بجسم الطفل مسببًا له تحسس شديد بالجلد وتهيج لأنسجته بشكل واضح، مما يزيد من بكاء الطفل المستمر وتلف لخلايا الجلد بصورة كبيرة إن لم يتم علاجه بشكل سليم.

ولعل ذلك ما دفع الأطباء إلى وضع تعليمات محددة أثناء التعامل مع الأطفال بشكل عام لاسيما حديثي الولادة وبكافة الأعمار للوقاية من الإصابة بمثل تلك العدوى أو غيرها، ومن أهم تلك الإجراءات الوقائية ما يلي:

  • التوجه إلى الولادة القيصرية للأم في حال الإصابة بالهربس التناسلي وعدم إجراء الولادة الطبيعية للابتعاد عن أحد مسببات إصابة المولود بالهربس.
  • تجنب تقبيل الأطفال بأي عمر كان وكذلك عدم الاقتراب من نفسه لعدم نقل العدوى له، خاصة وإن كان الفرد الموجود مصاب بالبرد أو الزكام مثلًا.

أعراض ظهور الهربس الفموي لدى الأطفال

ومن الأهمية هنا أن للهربس الفموي أعراضه وآثار ظهوره التي تبدو جلية على الطفل في حالة الإصابة به ومن ذلك:

  • عدم تنفس الطفل بسهولة وملاحظة صوت نهجان الطفل أثناء قيامه بعملية التنفس، إلى جانب ارتفاع صوت النفس بما يُعرف بالشخير بشكل واضح.
  • ارتفاع درجة حرارة جسم الطفل لتصل فيما أعلى ٣٨ درجة مئوية.
  • الشعور الدائم بتهيج الجلد والبكاء المستمر خاصة إذا كان الطفل في مرحلة ما قبل النطق ولا يستطيع وصف ما يشعر به.
  • ملاحظة الإجهاد المستمر على الطفل وعدم القدرة على الحركة والنشاط المعتاد لديه.
  • ظهور تقرحات أو تجمعات ذات لون مختلف حول الفم أو داخله أيضًا وربما حول العين أو الفم مثلًا ولا يستطيع الطفل أن يلمسها أو أن يلمسها شخص آخر.

أقرا في :

أفضل طرق علاج الهربس الفموي عند الكبار في المنزل

أسباب الإصابة بالهربس الفموي وأعراضه عند الكبار

طرق علاج التهاب القولون التقرحي بالأعشاب

 

 

 

‫0 تعليق

اترك تعليقاً