ماهو الصيام المتقطع لانقاص الوزن، وهل يتعارض مع اتباع أي حمية غذائية أخرى؟

الصيام المتقطع وفقدان الوزن
شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

ظهرت في السنوات الماضية العديد من التجارب والدراسات التى تثبت فاعلية ” نظام الصيام المتقطع” في إنقاص الوزن، وانتشر بين الناس وظهرت نتائجه السريعة بالفعل على الكثير ممن استخدموه، ولكن هل يتعارض هذا النظام مع استخدام حمية غذائية أخرى، وهل يعد وحده نظامًا ناجحًا وفعالًا في إنقاص الوزن بالفعل؟، هذا ما سنعرفه في المقال التالي

ماهو نظام الصيام المتقطع؟

هو نظام يعتمد على تقنين عدد ساعات تناول الطعام خلال اليوم، فتقسم وجباتك أو سعراتك الحرارية على عدد من الساعات تختاره بما يتناسب مع حياتك وطبيعتها، وتمتنع بعدها عن تناول أي أطعمة  أو مشروبات تحتوي على السعرات الحرارية، وتعتمد  خلال ساعات الصيام على المشروبات الخالية من أي إضافة مثل السكر والحليب، ومسموح لك بتناول الكم الذي تريده من المياه، بل وينصح بالإكثار منها خلال ساعات الصيام والإفطار كذلك.

آلية تطبيق نظام الصيام المتقطع؟

الصورة الأكثر شهرة وانتشارًا بين الناس عن الصيام المتقطع هو نظام  أن تمتنع تناول الطعام  طوال ستة عشر ساعة من اليوم، وتقوم بتقسيم وجباتك خلال الثماني ساعات المتبقية ويسمى  نظام ال “8:16”

 ولكن هناك بعض الآليات والصور الأخرى مثلًا:

نظام صيام 14:10: أن تصوم لمدة أربعة عشر ساعة وتتناول طعامك خلال اليوم في مدة عشر ساعات  وهو النظام الأكثر تناسبًا لتطبيقه بين النساء كما أثبتت الدراسات
نظام صيام 20:4 : وهو أن تصوم لمدة عشرين ساعة كاملة، وتفطر من اليوم كله فقط أربعة ساعات ولا ينصح باتباعه إلا بعد فترة طويلة من التعود على نظام الصيام، ويحتاج استشارة الطبيب قبل المضي قدمًا فيه.
وأبسط صورة من صور الصيام المتقطع هي نظام 12:12 وهو أن تقسم الصيام والإفطار بالتساوي خلال يومك وينصح به للمبتدئين في تطبيق النظام والتعود عليه وزيادة مدة الصيام تدريجيًا
ويمكنك تطبيق نظام الصيام بشكلٍ يوميٍ أو يومًا بعد يوم.

الصيام المتقطع وفقدان الوزن

كيف يعمل نظام الصيام المتقطع؟

يعتمد نظام الصيام المتقطع على فكرة استنفاذ وحرق السعرات الحرارية المستخدمة في ساعات الإفطار خلال وقت الصيام، ومن ثم البدء في استخدام مخازن الدهون في الجسم كمصدر للطاقة، وكلما زادت ساعات الصيام، زادت فرصة حرق الدهون بشكل أكبر، وبهذا تتحقق معادلة إنقاص الوزن بشكلٍ طبيعي وفعال.

 

هل يتعارض اتباع حمية غذائية أخرى مع الصيام المتقطع؟

مما ذكرنا سابقًا، فالصيام املتقطع لا يعد  حميلة غذائية في ذاته، ولكنه مجرد فقط تقنين ساعات تناول الطعام، فيمكن أثناء تطبيقه ، اتباع أي حمية غذائية أخرى مادامت تتناسب مع صحتك العامة، ولا تؤثر عليك بشكل سلبي، بل وينصح أثناء تقنين ساعات الصيام بتقنين وجباتك والاهتمام بالاختيار الصحيح والصحي لما تتناوله، فينصح بزيادة كمية البروتين، وتقليل كميات النشويات، والسكريات كذلك للحصول على أفضل النتائج من النظام.

فوائد تطبيق نظام الصيام المتقطع؟

  • تقليل الوزن: وخاصة دهون البطن، حيث يعمل على زيادة معدل الأيض والحرق بالجسم
  • تقليل مقاومة الأنسولين وخفض معدل السكر بالدم، وبذلك فهو مناسب جدًا لمرضى السكري من النوع اثاني.
  • أسشارت بعض الدراسات لربطٍ بين الصيام المتقطع وتقليل الالتهابات في الجسم، وذلك تبعًا لفكرة تقليل مقاومة الأنسيولين وخفض معدل السكر بالدم
  • الوقاية من مرض الزهايمر، حيث يعمل الصيام املتقطع على زيادة نمو الخلايا العصبية.

والآن، بعد أن عرفت عزيزي القارئ عن الصيام املتقطع وفوائده، هل ستقرر خوض تجربته؟

‫0 تعليق

اترك تعليقاً