ما هو مرض السكري؟ أعراضه ومضاعفات الإصابة بالسكري

ما هو مرض السكري
شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

يبحث الكثير عن ما هو مرض السكري؟ يعد مرض السكري من أشهر الأمراض المزمنة التي بدأت تنتشر بشكل متزايد في القرن الماضي، وأصبح من السهل التعامل معها، ومع الأعراض التي تظهر على المصاب بها، ولكن يمكن أن يكون لها مضاعفات خطيرة إذا لم يتم السيطرة عليها، ومتابعة تطوراتها.

ما هو مرض السكري

ماهو مرض السكري؟

لنتعرف على مرض السكري بشكلٍ أقرب، ينبغي أن نعرف أولًا،

ما هي عملية  الأيض الطبيعية في جسم الإنسان؟

الكربوهيدرات التي يأكلها الإنسان، مثل الأرز والخبز والبطاطا، يتم تفكيكها في المعدة، ومن ثم امتصاصها خلال الأمعاء، بعد تحويلها إلى مموعة سكريات تُمتص خلال الدورة الدموية وتسري بها، ويعادل عملية دخول هذا السكريات في خلايا الجسم، هرموني الإنسولين والجلوكاجون.

يفرز هرمون الإنسولين، من خلايا بيتا الموجودة في البنكرياس، وهي خلايا حساسة جدًا لنسبة وجود الجلوكوز في الدم، حيث تقوم بإفراز هرمون الإنسولين ليساعد في توصيل الجلوكوز لأجزاء الجسم، مثل العضلات، لتستخدمه في إنتاج الطاقة، ويخزن الباقي منه في الكبد والخلايا الدهنية.

وهناك خلايا ألفا، الموجودة في البنكرياس كذلك، والتي تقوم بإفراز هرمون الجلوكاجون وهو الهرمون المسئول عن إفراغ مخزون الجلوكوز من الكبد
وكلما زادت كمية الجلوكوز في الدم، تحتاج لكمية أكبر من الإنسولين لمعادلتها وضبط مستوى السكر في الدم
وفي حالة كون الشخص غير لائق بدنيًا، ويعاني من السمنة ، ولا يتبع نمط حياة صحي، فيحتاج كمية كبيرة من هرمون الإنسولين لموازنة الجلوكوز في الدم، فيصاب الانسان بما يسمى ب ” مقاومة الإنسولين ” insulin resistance

وبعد فترة من الوقت، وعلى مدار سنوات عديدة، تصاب خلايا البنكرياس بالتعب، فيقل إفراز هرمون الإنسولين وتقل كفائة الإنسولين كذلك ، فيصاب الإنسان بمرض السكري ” Diabetes”

التحليل المبدأي لتأكيد الإصابة بمرض السكري:

بعد صيام حوالي ثماني ساعات، نقوم بعمل تحليل لمستوى السكر في الدم:

المستوي الطبيعي له يكون أقل من 100 مغم/ ديسيلتر

مستوى ما قبل الإصابة يكون من 100 مغم / ديسيلتر حتى 125 مغم /ديسيلتر

الإصابة بمرض السكري تكون عند مستوى ال 126 مغم/ ديسيلتر فما فوق

فحص ما بعد تناول الطعام بساعتين، سبقهما صيام حوالي ثماني ساعات:

المستوي الطبيعي له يكون أقل من 140 مغم/ ديسيلتير

مستوى ما قبل الإصابة يكون من 140/ 199 مغم/ ديسيلتير

الإصابة بمرض السكري تكون عند مستوى 200 مغم/ديسيليتر فما فوق .

أعراض الإصابة بمرض السكري:

تختلف شدة الأعراض التي يشعر بها مريض السكر، من مرحلة ما قبل الإصابة ” pre diabetic”
ومرحلة الإصابة الفعلية.
1- العطش الشديد
2- التبول الكثير المتتابع
3- الإحساس بجوع شديد
4- التعب وشهور الإرهاق الدائم
5- تشوش الرية أحيانًا
6- صعوبة وتأخر التئام الجروح
7- زيادة نسبة حدوث الإلتهابات في الجسم

عوامل الإصابة بمرض السكري

قلنا أن الإصابة بالسكري تكون نتيجة تفاقم وود كمية لإسنولين في الدم وعدم قدرة خلايا البنكرياس على إنتاج كمية مناسبة من الإنسولين لتكافئها وهذا يحدث نتيجة عدم اتباع نظام حياة صحي، وقلة النشاط البدني، وبذلك بشكل أساسي يمكن حصر العوامل في بعض النقاط:

  • العمر : السن فوق ال 40 عامًا
  • السمنة: زيادة الوزن من أهم العوامل الرئيسية في الإصابة بمرض السكري
  • الوراثة: تلعب دور في الإصابة بمرض السكري، إن كان أحد الأقارب من الدرجة الأولى قد أصيب به
  • النشاط البدني: ترتبط قلة النشاط البدني بشكل مباشر مع الإصابة بمرض السكري
  • أرماض الأوعية الدموية
  • فرط الكوليسترول الضار في الجسم
  • سكري الحمل: يكون عامل للإصابة بمرض السكري.

 

مضاعفات الإصابة بمرض السكري ؟

يحتاج مرض السكري لمتابعة دوائية وخطة علاجية وغذائية خاصة وإلا فإن الانسان يكون عرضة للإصابة بمضاعفات خطيرة مثل :
1- الإصابة بارتفاع ضغط الدم
2- الإصابة بأضرار خاصة في شبكية العين
3- بعض الأضرار التي تصيب الكليتين
4- هناك بعض المضاعفات التي تحتاج لتدخل فوري مثل الإصابة بغيبوبة نقص أو ارتفاع مستوى سكر الدم عن الطبيعي بنسبة كبيرة
5- وعلى مدى الزمن الطويل، وفي حالة عدم السيطرة الصحيحة والتعامل الجيد مع مرض السكري قد يصاب المريض بمشاكل في كفي قدميه، مثل القدم السكري
6- بعض المشاكل التي تصيب العظام والمفاصل.

موضوعات ذات صلة :

تأثير الهربس الفموي على صحة الحامل وطرق العلاج

طرق علاج فرط التعرق والأمراض التي تتسبب في حدوثه.

مرض الفطر الأسود.. أسبابه وأعراضه وطرق العلاج منه

 

 

 

‫0 تعليق

اترك تعليقاً