ما هو الفرق بين السكري النوع الأول والثاني؟ وطرق الوقاية من الإصابة بالنوعين

الفرق بين نوعي السكري الأول والثاني
شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

هناك بعض التشابه بين نوعي مرض السكري  الأول والثاني في بعض الأمور مثل أعراض وطريقة فحص مرض السكر، ولكن يختلفان اختلافًا كبيرًا في أسباب كلا منهم والعوامل التي تؤدي إليه، وفيما يلي بعض التفاصيل عن الفرق بين نوعي السكري الأول والثاني.

الفرق بين نوعي السكري الأول والثاني

تعرف علي :

ماهي الخطة الغذائية لمريض السكري؟ وأهم الأطعمة التي يجب عدم تناولها

الفرق بين نوعي السكري الأول والثاني؟ ماهي أسباب حدوث مرض السكري من النوع الأول؟

المشترك بين نوعي السكري هو حدوث ارتفاع كبير في نسبة سكر الدم “الجلوكوز” وعدم كفاء الانسولين في مواجهته،

ولكن في حالة السكري من النوع الاول يكون سبب الإصابة مناعيًا من الدرجة الأولى حيث:

تهاجم خلايا المناعة البنكرياس وتسبب تدمير خلايا بيتا والتي تفرز الأنسولين، فيحدث خلل في إفراز الهرمون منذ الصغر ويصاب الطفل بمرض السكري من النوع الأول، ومازال من غير المعروف أسباب ذلك

ومن عوامل الإصابة بمرض السكري من النوع الأول:

حدوث خلل وراثي يؤدي للإصابة بمرض السكري

حدوث عدوى منذ الصغر مثل حمى النكاف

حدوث اختلالات چينية تؤدي لضرر في إفراز الانسولين في الجسم.

ما هي أسباب مرض السكري من النوع الثاني؟

في هذه الحالة تبدأ خلايا الجسم بمقاومة الأنسولين ومع مرور الوقت، يقل انتاج البنكرياس للأنسولين وبهذا يظل السكر متواجدًا في الدم ولا يدخل الخلايا لتحرقه كمصدر للطاقة، فترتفع نسبة السكر في الدم

ومن عوامل الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني:

عامل وراثي: إصابة أحد أفراد الأقارب من الدرجة الأولى بمرض السكري

السمنة: حيث ارتفاع معدل تناول النشويات وبالتالي زيادة السكر الموجود بالدم وعدم قدرة الأنسولين على التعامل معه

قلة ممارسة الرياضة وعدم اللياقة البدنية

هناك أيضًا بعض الادوية التي قد تؤدي للإصابة بمرض السكري من النوع الثاني مثل الصرع

ما هي أعراض الإصابة بمرض السكري النوع الأول والثاني ؟

ليس هناك اختلاف جوهري في الأعراض التي تصيب مرضى السكري من النوع الأول أو الثاني، ولكن تختلف في وقت ظهور الأعراض

ظهور الأعراض على مصابي السكري من النوع الأول :

تبدأ الاعراض في الظهور عند الأطفال منذ سن صغير وقد تظهر الحالة فجأة في سن الشباب الصغير، وتسوء بشكل مطرد مع مرور الوقت

ظهور الأعراض على مصابي السكري من النوع الثاني:

تظهر الأعراض على مصابي السكري من النوع الثاني مع تقدم العمر، وفي سن كبير نسبيًا، ولكن لوحظ في الآونة الأخيرة انتشاره بين الشباب في سن صغير، والأطفال أحيانًا وذلك بسبب وجود نسبة السمنة في الأطفال، فيتطور المرض دون وجود ارتباط مناعي بالأمر

ماهو الفرق في الخطة العلاجية بين مرضى السكري من النوع الأول والثاني؟

بسبب تدمير خلايا بيتا في مريض السكري النوع الأول، يحتاج منذ البداية لتعويض مباشر عن الأنسولين، فتكون خطة علاجه معتمدة على حقن الأنسولين مدى الحياة

أما مريض السكري من النوع الثاني قد لا يحتاج حقن الأنسولين طوال حياته، حيث يسير على خطة علاجية معتمدة على نظام غذائي صحي وبعض الأدوية عن طريق الفم، لتعويض النقص في الهرمون وتقليل مستوى السكر في الدم.

هل هناك طريقة للوقاية من الإصابة بالسكري النوع الأول والثاني؟

يمكن الوقاية من الإصابة بالسكري من النوع الثاني في حالة التزام النظام الغذائي ونمط الحياة الصحي، والحرص على ممارسة الرياضة بشكل دائم،
ومتابعة مستوى السكر في الجسم بفحوصات دورية حتى نتجنب الدخول في مرحلة الإصابة
ولكن مرض السكري من النوع الأول لا يمكن الوقاية من الإصابة منه لأنه غير معلوم السبب لارتباطه بخلل في جهاز المناعة.

موضوعات ذات صلة :

  1. ماهو الصيام المتقطع لانقاص الوزن، وهل يتعارض مع اتباع أي حمية غذائية أخرى؟
  2. طرق علاج الهربس الفموي بالأدوية وكيفية الوقاية من انتشاره

 

 

‫0 تعليق

اترك تعليقاً