تلخيص رواية كحل وحبهان للكاتب عمر طاهر

رواية كحل وحبهان
شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

رواية كحل وحبهان للكاتب المصري الكبير عمر طاهر، للكاتب الكبير عمر طاهر كاتب وصحفي وشاعر مصري ، اشتهر بنكاته المصرية والضحك والكوميديا ​​البسيطة والمريحة. عمل في عدد كبير من الصحف والقنوات المصرية وخاصة العربية. كتب العديد من المؤلفات والكتب المصورة. تخرج من كلية إدارة الأعمال بجامعة حلوان. عمل عمر طاهر في البداية في جريدة أخبار اليوم ، ثم انتقل إلى العدد الأسبوعي لجريدة الأهرام عدد الجمعة الاسبوعي. ثم جريدة التحرير ، بمقال يومي يسمى الزاوية ، ثم جريدة المصري ، والدستور ، ثم الجيل ، وأخيراً جريدة العين. من أهم أعماله كتاب صنايعية مصر.

رواية كحل وحبهان

جاء في وصفها علي الجود ريدزفسدت شهيتي أنا الذي كنت أرى في الطعام ما بعد الطعام. لا يوجد ما هو أشهى من طعام استقر لفترة داخل فخارة في النار، تمامًا كالتجارب التي تسوّي جاذبية الواحد على مهل. الفاكهة التي أعود بها من السوق لا ضامن لها، وهي غدّارة مثل اختيارات الواحد العاطفية. الخبز يقول إنه لا بد من شريك. يكبر الواحد فيهرب من أهله، مثلما يسقط اللحم الناضج عن عظم مفصل الفخذ الذي لولاه ما تشكل وتماسك. الطريقة التي يظل الفطاطري يفرد بها عجينته ويلمها هي نفسها الطريقة التي يتعامل بها الواحد مع هلاوسه وإحباطاته في الساعة التي تسبق النوم. الصلصة شخص لا يعيش لنفسه، لكن للآخرين. حشو البيتزا فقط هو الذي يصنع الفروق، لكن جرّب أن تحبس بشرًا مختلفين في خوف مشترك أو في غناء جماعي، سيسقط الحشو ساعتها، وستكتشف أن العجينة واحدة.
رواية كحل وحبهان
في هذه الرواية يكتشف عمر طاهر متعة استخدام الطعام والرائحة لكتابة قصة حياة رجل عادي. المراهقة، الحب، الغربة، الوحدة، الزواج، الأصدقاء، الفشل و النجاح، هناك دائمًا طعم ورائحة كما يحكي بطل الرواية”

رواية كحل وحبهان

رواية كحل وحبهان

في هذه الرواية يخبرنا عمر طاهر عن الطعام ورائحته ومتعة الأكل. يخبرنا عن المراهقة ، والعزلة ، والوحدة ، والزواج ، والأصدقاء ، والنجاح والفشل ، وجميع العلاقات الاجتماعية تقريبًا ، والروابط والمشاعر المحيطة بهم. هناك دائمًا الذوق والرائحة التي قالها بطل الرواية. في هذه الرواية يكسر عمر طاهر الحاجز الثقافي بينه وبين قرائه. تخلص من كل المسافات بينهما ، كما ترى في عباراته المختارة بعناية وكلماته الدافئة. بعد قراءة هذا الكتاب ، سيتغير رأيك في أي شخص. هذا الكتاب للكاتب الكبير عمر طه مجموعة ثرية من النكت الشبابية المضحكة ، كوميديا ​​متواصلة. اشتهر عمر طاهر بهذا ، خاصة بين جيل الألفية ، لأنه شاب قريب من قرائه ويمكنه بسهولة لمس واقعهم والسخرية منهم. أود أن أصيف أن أسلوبه بسيط وسخيف. فبمجرد قراءته ستشعر أن الموضوع مألوف لك ، لكن إذا حاولت كتابته بنفس الأسلوب ، فستواجه بلا شك صعوبات.
رواية برائحة زمان.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً