تلخيص رواية أمانوس ( الجزء الثالث من مملكة البلاغة ) للروائية حنان لاشين

رواية أمانوس
شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

تعود إلينا حنان لاشين بالجزء الثالث من مملكة البلاغة ورواية أمانوس والتي تعد هي أيضًا كالجزئين السابقين رواية جميلة وحساسة للغاية يكمن جمالها في بساطة وأسلوب الكتابة الرائع. عند قراءة الرواية ستشعر وكأنك تعيش فيها وكأنك فيها. يتم نسج أفكار مختلفة في ظل القصة ، لذلك لا يوجد طريق للملل.

رواية أمانوس

جاء في وصف رواية أمانوس علي الجودريدز “إن كُنت تتابع معنا سلسلة مملكة البلاغة ووصلت للجزء الثالث فحتمًا أنت مُحارب، أكاد أنظر إلى عينيك وأنت تقرأ كلماتي، أرى الشّغف والشوق إلى مغامرة جديدة يطلّ منهما، فمرحبًا بك. ما زالت مملكة البلاغة تستدعي المحاربين للدفاع عن الكتب، وعن القيم، وعن طُهر الكلمات التي دوّنت بين دفّتي تلك الكتب، والمحاربون يتهيئون هنا وهناك، وفي لحظة فارقة، وفجأة، سيظهر لك الرّمز كما ظهر لغيرك، وستدور الكُتب حولك في الهواء، وسترى صورتك في كتاب خلت صفحاته من الكلمات، سيقشعرّ بدنك، وستتسارع دقّات قلبك، وستركض نحو أبيك أو جدّك وأنت تحمل الكتاب الذي قام باختيارك، أنت بالذّات، وسيزورك صقر مهيب يخفق بجناحيه ليحملك إلى هناك، ستفاجأ أنّه يُحدّثك بلغة البشر، فلا تقلق عندما يصعد فوق رأسك، ولا تجزع عندما يغطي عينيك بريش جناحيه، فقد حان الوقت، وسترحل إلى “مملكة البلاغة”، حيث الضباب يلف كلّ شيء هناك، ستشعر دائمًا بالبرودة، الطيور هناك يغطيها ريشٌ غريب الشكل واللون، ستجدها أكبر حجمًا مما هي عليه هنا، الأشخاص غريبو الأطوار والهيئة والملابس، وكأنّ كلَّ مجموعةٍ منهم أتت من حقبة زمنية مختلفة، وهناك من جمعهم فجأة من أزمنتهم أو استدعاهم لمهمة ما، كما ستنتقل أنت إلى هناك، فهل أنت مستعد؟ أطلق لخيالك العنان، وحلّق معنا في رحاب تلك المملكة العجيبة، ودعني أكشف لك أسرارًا أخرى عن عوالمها التي تضجّ بالمغامرات، ولكن قبل أن نبدأ، دعني أُحذِّرك، عندما تقتني كتابًا عتيقًا أوراقه مصفرّة وباهتة، لا تُردد الطلاسم المنقوشة بالحبر الأحمر على هوامش.

رواية أمانوس

رواية أمانوس

تعد رواية أمانوس الجزء التالت بعد الجزء الأول إيكادولي والجزء الثاني أوبال، هذه الرواية للكاتبة الكبيرة حنان راشين هي استمرار لرحلتها في ربط عقول وقلوب القراء النبلاء ، وتؤسس علاقة أخلاقية فريدة بينه وبين الشخصيات في الرواية. حتى أن الكاتب شعر أنه غارق في الأحداث لدرجة أنه لم يستطع التخلص منها ، وفي نفس الوقت لن يشعر بالملل إطلاقاً. تفاجئك حنان لاشين باستخدام المصطلحات الحديثة والعربية ، وهي قريبة من عقل القارئ وتسهل عليهم فهم ما تحاول قوله. عند اختيار المصطلحات والمفاهيم ، عادة لا تعتمد الأساليب الفاحشة والسطحية. في هذه الرواية ، تساعدنا حنان راسين في اكتشاف جزء كبير من الحياة مفقود ، بالإضافة إلى تفاصيل الحياة. الرواية هي فرصة للوقوف مع نفسك واكتشاف بعض المشاكل ومناقشة الحلول.

 

 

‫0 تعليق

اترك تعليقاً