تلخيص رواية سقطرى ( الجزء الخامس من مملكة البلاغة ) للروائية حنان لاشين

رواية سقطرى
شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

تعود إلينا حنان لاشين بالجزء الخامس من مملكة البلاغة و رواية سقطرى والتي تعد هي أيضًا كالثلاث أجزاء السابقة رواية جميلة وحساسة للغاية يكمن جمالها في بساطة وأسلوب الكتابة الرائع. عند قراءة الرواية ستشعر وكأنك تعيش فيها وكأنك فيها. يتم نسج أفكار مختلفة في ظل القصة ، لذلك لا يوجد طريق للملل.

رواية سقطرى

جاء في وصفها علي الجودريدز لماذا تشعر الآن و كأنها عجوز علي الرغم من كونها في الواحد و العشرين من عمرها! تناهى إلى مسامعها صوت خطوات تقترب، اعتدلت في جلستها و تواثبت دقات قلبها و هي تشرد نحو الباب، و كلما اقتربت تلك الخطوات من باب غرفتها كانت دقات قلبها تتسارع بوتيرة اكبر، تأرجحت الثريا المعلقة في السقف بجنون، ارتعشت الإضاءة و كأنها ستخفت، ثم اشتدت و غمرت المكان بقوة من جديد و كأن يداً خفية تتلاعب بها، طرق احدهم على الباب ثلاث طرقات بقوة، ثم انتظر قليلاً و أعاد الطرق مرة اخرى بتصميم شديد عندما لم تجبه، كانت ترجو من الله ان ينصرف هذا الطارق، فهي تخشى ان ينفرط عقد لسانها و تبوح بكل شيء، فتح الباب ببطء و كان له أزيز مخيف، ودلف ضيفها، و اقترب و عيناه تشعان شغفاً و فضولاً، و جلس في سكون ينتظر منها ان تبوح بكل الأسرار، ظلت تحدق إلى وجهه حتى ظن أنها لن تتكلم، و أخيرًا ازدردت ريقها، و عادت بذاكرتها لعشر سنوات مضت، و بدأت تخرج ما بجعبتها من أسرار.

رواية سقطرى

رواية سقطرى

سقطري هي الجزء الخامس من سلسلة مملكة البلاغة، وهي سلسلة روايات خيالية تبدأ بإيكادولي ثم أوبال ثم أمانوس ثم كُويكُول، ثُمّ سُقُطرى، أبطالها من عائلة واحدة هي عائلة “أبادول”
تدور الأحداث في مملكة البلاغة وهي مملكة تتكون من عوالم مختلفه وفيها الكتب حية تتنفس وتعيش وتشعر بالناس وتقوم باستدعاء محاربين من القراء الذين يؤمنون بالقيم المكتوبة فيها عن طريق كتب قديمة موجودة في الواقع تختار القارئ وتظهر له رمز ثم تحمله الصقور وتنقله بطريقة خاصة من عالمه لأرض المملكة ليقوم بالدفاع عن تلك القيم ويسترد الكتاب كلماته التي اختفت منه ثم يعود لحياته بعد أداء مهمته.
إيكادولي = كلمة نوبية معناها أحبك
أوبال = حجر ثمين متلألئ يظهر ألوان الطيف
أمانوس = اسم جبل في تركيا
كُويكُول = مدينة رومانيّة أثرية بالجزائر تقع أحداث الرّواية بها.
سُقُطرى= جزيرة يمنيّة مشهورة عالميًا تدور على أرضها أحداث الرّواية.
(اسم كل رواية له دور هام في الأحداث)
رواية سقطرى

عن الروائية حنان لاشين

حنان لاشين طبيبة بيطرية تخرجت من كلية الطب البيطري بجامعة الإسكندرية. جدير بالذكر أن في عالمنا العربي عدد كبير من خريجي كليات الطب المهتمين والمتميزين في مجال الخيال ، مثل الدكتور أحمد خالد توفيق.
عضو اتحاد الكتاب المصريين وله العديد من المؤلفات: مقالات وكتب في مختلف المجالات. سواء كانت السياسة أو المجتمع. جزء من شهرة حنان لاشين كونها امرأة. المرأة تجعلها سعيدة وناجحة وتساعد أي امرأة وتزودها بالدعم الكافي للبقاء على قيد الحياة والاستمرار.
يمكن وصف معظم أعمال حنان لاشين بالإسلامية أو المتدينة، والتي تحظى بشعبية كبيرة على الساحة العربية ، وخاصة على المسرح المصري. هذا النوع من العمل الحديث نادر في عصرنا. يمكن القول أنها كانت تؤمن عن كثب وساعدت مجموعة كبيرة من الفتيات اللواتي لم يعثرن على مكان أو مجتمع يحتوي على أفكارها ويرشدها.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً