تلخيص رواية في ممر الفئران للأديب الكبير أحمد خالد توفيق

رواية في ممر الفئران
شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

رواية في ممر الفئران هي واحدة من أشهر روايات الطبيب والكاتب الروائي والأستاذ الجامعي المشهور أحمد خالد توفيق. وقد حققت هذه الرواية مبيعات ضخمة. كذلك فقد حققت شهرة واسعة في كل الأوساط الثقافية.

ويتميز أسلوب العراب في جميع أعماله بسهولة الأسلوب ودقة اللغة في آن واحد. وذلك الجمع قل لكاتب أن يتمكن من إجادته. ولسهولة لغته ودقتها فقد كان جميع طبقات القراء من العوام الذين تستصعب عليهم القراءة إلى المثقفين الذين يجيدون النقد يستأنسون بكتابات العبقري أحمد خالد توفيق.

رواية في ممر الفئران

وهذه الرواية – كما قال المؤلف في مقدمتها – مستوحاة من العدد الثامن والستين من سلسلته ما وراء الطبيعة. وكانت الرواية تحمل اسم أسطورة أرض الظلام. إلا أن الكاتب قد غيّر في هذه الرواية الحبكة والشخصيات والنهاية.

تحكي الرواية عن بطلها الشرقاوي، الذي أصابه المرض فجأة. وقد أعلنوا دخوله في غيبوبة. وهنا تنتقل الأحداث ومعالجتها من عالم النور إلى عالم الظلام. وقد عاد المؤلف بالزمن إلى ذكريات ما قبل الظلام، ذكرياته وهو طالب جامعي. يحكي حياته قبل الظلام، الظلام البعيد.

رواية في ممر الفئران

نبذة عن رواية في ممر الفئران

رواية (في ممر الفئران)، للعراب د. أحمد خالد توفيق:
بتدور القصة حول عالم قد غمره سديم وحجب عنه اشعة الشمس، وصبح النهار في عالم مظلم وولدت أجيال لا تعرف معنى النور، بينما أصبح أي شكل من اشكال النور محرمة لأنها تلوث الظلام المقدس، فماذا سيحدث؟
السؤال: ليه لازم تقرأ (في ممر الفئران)؟
رواية في ممر الفئران من كتابة د. احمد خالد توفيق ومقتبسة عن قصة (أسطورة أرض الظلام – سلسلة ما وراء الطبيعة)، اللي من تأليف دكتور أحمد برضه.
ايه ده؟ بس كدا؟ أمال انت مفكر ايه؟ ما اقتنعتش بالالزام؟ انت متعب على فكرة، بس كمل معايا.
أول سبب – هو الرواية قصتها جميلة، وخطوط الحبكة فيها كتيرة ومتداخلة، لكن ده ما ينفيش إنها سلسلة ومش معقدة يعني مش هتوه في النص ما تقلقش.
السبب التاني – أن تفاصيل عالم الرواية مبنية بدقة عالية، ولما هتقرأها هتعرف أزاي د. احمد خطفك بعصابة من كلماته ووداك عالم تاني، بكم التفاصيل الرهيبة اللي ابتكرها كحلول لازمة النور، وفي هنا نقطة حابب أتكلم عنها كسبب لوحدها.
رواية في ممر الفئران
السبب التالت – ان انا لما كنت بقرأ حسيت فعلاً ان الدنيا ضلمة، لدرجة أني لما كنت بسيب الرواية وارفع عيني للنور، عيني كانت بتوجعني من النور، وكأني فعلاً كنت عايش في ضلمة مع الأبطال، ولما سألت كل اللي قرأوها أكدوا النقطة دي.
السبب الرابع – رواية (ممر الفئران) رواية سوداوية عكست الأوضاع الدكتاتورية بعبقرية، انت فعلاً بتحس بقمع الشخصيات والمجتمع والظلم اللي بيقع عليهم، لا واحنا هنا بنتكلم عن سوداوية د. احمد يعني مش سوداوية لمجرد السوداوية بل سوداوية منطقية وحقيقية وإن كان فيها لمحة فلسفية.
السبب الخامس – بناء وتقديم وتصرفات الشخصيات في الرواية إنسانية جداً وطبيعية جداً واتعملها اعداد مناسب، حتى ندالتهم في بعض المواقف كانت مبرره جداً، انت نفسك مش هتعرف تدعم انهي طرف لو فكرت بمنطقية.
السبب السادس – ان لو قرأت أسطورة أرض الظلام، فأنت هتحس بأنك بتقرأ عمل تاني جديد بنهاية مختلفة تماماً، وحقيقي هتندم لو مقرأتهاش.
السبب السابع – الحقيقي مش هقدر أقول أسباب اكتر من غير حرق، فلو اصلاً وصلت لهنا من غير ما توقف تقليب في البوست وتروح تقرأها، فانا مش عارف اقولك ايه بس انت اللي فعلاً خسران.
وختاماً انت مش محتاج أسباب عشان تقرأها اصلاً، رواية (في ممر الفئران) واحدة من الروايات الفريدة في عالم الرواية مش واخده حقها زي معظم اعمال الاديب العبقري العراب الراحل د. احمد خالد توفيق، بس تظل واحدة من أعظم الروايات اللي قرأتها في حياتي، وبالنسبة ليا هي ورواية 1984 في مرتبة واحدة كأفضل رواية قرأتها في حياتي.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً