فوائد وأضرار الفشار الصحية

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

يعد الفشار من المسليات والأطعمة الصحية الخفيفة فهو غني يالمغذيات المختلفة، لكن للأسف في بعض الأحيان يتم تحضيره بالكثير من الملح والسكر والكثير من الدهون ، الأمر الذي قد يسبب الضرر للصحة.

من فوائد الفشار الصحية المحتملة نذكر ما يأتي:

مصدر غني بمضادات الأكسدة :

مثل مركبات البوليفينول (Polyphenols)، وتتركّز على وجه الخصوص في القشرة، مما يساعد على التخلص من الجذور الحرة من الجسم، والتي ترتبط بخطر الإصابة بالعديد من الأمراض

مصدر غني بالألياف:

يحتوي الفشار على كميات عالية جدًا من الألياف ذات الفوائد العديدة، منها ما يأتي:

  • مفيد للحامل لذا فإن فوائد الفشار للحامل قد تكون حقيقيةً، فالألياف تجعله وجبةً صحية خفيفةً للحامل المصابة بالإمساك، لأن الألياف قد تخفف من إمساك الحامل.
  • يساعد على الشعور بالشبع والامتلاء ، ويمكن للألياف الموجودة في الفشار إضافةً إلى مجموعة فيتامين ب، وفيتامين هـ أن تساعد على تحفيز الحركة الدودية (Peristaltic motion) للعضلات الملساء في الأمعاء، وإفراز العصارات الهضمية، مما يساهم في المحافظة على صحة عملية الهضم
  • يساعد على تعزيز صحة وحركة الجهاز الهضمي، إذ تحتوي كل 100 غرام من الفشار على كمية تغطّي جزءًا كبيرًا من احتياجات جسم الإنسان، إذ تساوي الاحتياجات اليومية للألياف 25 غرامًا بالنسبة للنساء، و38 غرامًا بالنسبة للرجال
  • يُقلّل خطر الإصابة بالعديد من الأمراض، فالفشار والسكري مثلًا مرتبطان، فقد يُقلل تناوله من خطر الإصابة بالسكري من النوع الثاني، وأيضًا من خطر السمنة، وأمراض القلب

مصدر جيد للفيتامينات والمعادن:

يحتوي الفشار على كميات جيّدة لمجموعة من المعادن الضرورية لعمل الجسم بالشكل السليم، بما في ذلك: البوتاسيوم والنحاس والحديد والزنك والمغنسيوم والفسفور والمنغنيز، بالإضافة إلى مجموعة من الفيتامينات، منها: فيتامين ب3، وفيتامين ب6، وفيتامين1

أضرار الفشار فيما يأتي بيانٌ لبعض أضرار تناول الفشار المحتملة:

احتمالية احتوائه على الزيوت غير المهدرجة:

تُصنَّع العديد من أصناف الفشار بالميكروويف باستخدام الزيوت المهدرجة أو المهدرجة جزئيّاً، وهي أحد أنواع الدهون المتحولة (Trans fat) التي تُصنَّف من الدهون الضارّة؛ إذ إنَّ العديد من الدراسات ربطت بين استهلاك الدهون المتحولة وزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب، والأمراض الخطيرة الأخرى.

احتمالية احتوائه على المركبات المشبعة بالفلور:

يمكن أن تحتوي أكياس الفشار الجاهزة للاستخدام في الميكرويف على المركبات المشبعة بالفلور (PFCs)، وهي مُركّباتٌ تمنع تسرّب الزيت من أكياس الفشار، وتتعرّض هذه المركبات للتحلّل عند تعرضّها للحرارة، وتتحوّل إلى حامض البيرفلوروكتانيك (Perfluorooctanoic acid)، الذي يرتبط بارتفاع خطر الإصابة بالسرطان

احتواء بعض الأنواع على مكونات غير صحية :

تؤثر طريقة تحضير الفشار كثيرًا في جودته الغذائية، ويمكن أن تكون أصناف الفشار المعدّة تجاريًا عاليةً جدًا بالسعرات الحرارية والمكونات غير الصحية؛ إذ يمكن أن يصل محتوى علبة فشار متوسطة الحجم في صالات السينما إلى 1200 سعرة حرارية، كما يمكن أن تُضاف إليها كميّاتٌ كبيرة من النكهات الإصطناعية والملح والسكر، وأنواع الجبن المرتفع بالدهون، ولتجنّب ذلك يمكن تحضير الفشار منزليًا، واستخدام المكونات الصحية مثل: الأعشب الطبيعية والبهارات وزيت جوز الهند وزيت الزيتون.

إقرأ أيضا:

فوائد الفشار للرجيم وانقاص الوزن

فوائد الأفوكادو الصحية

‫0 تعليق

اترك تعليقاً