دراسة: الأشخاص الذين أصيبوا بكورونا مسبقا معرضون للإصابة بأوميكرون

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

 

كشفت دراسة علمية جديدة وفقاً لوكالة الأنباء الألمانية أن الأفراد الذين أصيبوا بالفعل بفيروس كورونا قد يكون لديهم حماية أقل من عودة الإصابة بالفيروس مع المتحور أوميكرون مقارنة بالمتحورات السابق.
وقال مؤلفو الدراسة “الدليل على مستوى السكان يشير إلى أن متحور أوميكرون مرتبط بقدرة كبيرة على تجنب المناعة من إصابة سابقة”.
وبعد دراسة بيانات عودة الإصابة التي تسببت فيها متحورات أوميكرون ودلتا وبيتا ، توصل العلماء إلى أن الإصابات السابقة ربما لا تحمي ضد “أوميكرون” كما كانت تحمي من الإصابة بالمتحورين الآخرين.
وبدأت مجموعة من العلماء في جنوب إفريقيا بدراسة خطر عودة الإصابة بـ “كوفيد – 19” مع ظهور متحور أوميكرون في البلاد.

وفي المقابل، لا يوجد دليل وبائي على مستوى السكان عن حدوث إفلات من المناعة مرتبط بمتحوري دلتا او بيتا “، لافتين إلى أن هذا التحليل ليس نهائياً.

خبير أمراض معدية: اللقاحات تستمر في الوقاية:

بدوره، أعلن أنتوني فاوتشي ، قال كبير خبراء الأمراض المعدية في الولايات المتحدة: “بينما يدق المتحور الجديد ناقوس الخطر، تستمر اللقاحات في الوقاية من الأمراض الخطيرة”.
وأضاف فاوتشي: “حتى يتم اختبار المتحور الجديد بدقة، لا نعلم ما إذا كان سيتغلب على الأجسام المضادة التي تحميكم من الفيروس أم لا”، وذلك في تصريحات أدلى بها لشبكة “سي إن إن” الإخبارية.
وتشير تقارير إلى أن المتحور الجديد أوميكرون رُصد في 40 دولة تقريباً.

كما أشارت “منظمة الصحة العالمية”: لاداعي للذعر:

قالت منظمة الصحة العالمية إنه لا ينبغي للعالم الشعور بالذعر من السلالة الجديدة من فيروس كورونا “أوميكرون”، لكن عليه أن يكون مستعداً.
وقالت سمية سواميناثان كبيرة العلماء في المنظمة، في مؤتمر صحفي إن الوضع الآن يختلف عما كان قبل عام.

إقرأ أيضا:

أعراض متحور أوميكرون “omicron”

ماهو متحور دلتا، ومدى شراسته وشدة أعراضه عن كورونا؟

‫0 تعليق

اترك تعليقاً