الحالات التي تحتاج جرعات تنشيطية من لقاح كورونا بعد اكتمال التحصين

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

الجرعة التعزيزية او ماتسمى الجرعة التنشيطيةهي تلك الجرعات الاضافية من اللقاحات الأساسية او اللقاحات الاولية التي يتلقاها المواطنون ويكون بحاجة اليها المتلقي بشكل دوري ، وذلك بهدف رفع المناعة ضد المرض المستهدف منه التحصين

ومثال على ذلك الجرعات التنشيطية لفيروس الدفتريا والكزاز وكورونا وغيرها من الامراض المعدية والأوبئة ، خاصة ان تلك الجرعات التنشيطية يوصى البالغين بأخذها كل 10 سنوات بصفة دورية لتحفيز جهاز المناعة ضد المرض ومنع انتشاره

الفكرة الاساسية من الجرعات التعزيزية أو الجرعات التنشيطية للفيروس هو تعريض جهاز المناعة الخاص بالشخص بتعريضه مباشرة الى المستحث الميكروبي والذي يعمل بدوره على رفع المستوى المناعي ودعم جهاز المناعة لاستيعابه لحماية الشخص من ذلك الوباء فيما بعد ومع مرور الوقت

الحالات التى تحتاج إلى جرعة تنشيطية بعد اكتمال التحصين:

هناك عدد محدود من الحالات التي تحتاج الى جرعات تعزيزية او جرعات تنشيطية من لقاح كورونا او جرعة ثالثة من اللقاح ، ويمكن حصرهم في حالات عديدة، حيث ان الجرعة الثالثة التعزيزية أو الجرعات التنشيطية لفيروس كورونا ليست زائدة عن الطبيعى او تعتبر رفاهية أو وبدون داعي ،ولكن الحالات التالية تحتاج الى جرعات تنشيطية للاهمية وهم كالتالي :

  • الفئات ممن يصنفون اشد احتياجا في المملكة صحيا للقاح التعزيزي
  • المرضى ممن خضعوا سابقا لعمليات زراعة اعضاء
  • الاشخاص ممن لديهم امراض اضطراب المناعة
  • مرضى الفشل الكلوي بشكل خاص
  • الاشخاص من ذوي الامراض المزمنة
  • الافراد من كبار السن

 

هل متلقي لقاح فايز هو الاكثر استهدافا للجرعة التنشيطية؟

حول الآن لم يحسم الجدل على الجرعات التعزيزية او الجرعات التنشيطية او بمعنى ادق الجرعة الثالثة من لقاح كوفيد 19 ، ولكن زادت المخاوف عندما تم الاعلان ان معظم الذين تلقوا لقاح فايز قد أصيبوا بالتهاب في عضلة القلب ، على الرغم انه حتى الآن لم يثبت ذلك علميا وقد صرحت فايز ان لا بين الاصابة بالتهاب عضلة القلب واللقاح

مما جعل ذلك منظمة الصحة العالمية تتراجع عن موقفها بعد رفضها التام للجرعة الثالثة او القاح التنشيطي ، الى ان تتفاوض في الامر ويدرس بطريقة جدية ، وقد كانت حجتها في ذلك ان هناك بعض الدول لم يتلقى أشخاص بها حتى الآن الجرعة الاولى من اللقاح ، حتى يتم نشر جرعة ثالثة تنشيطية للبعض الآخر

ويرجع استهداف متلقى لقاح فايز كونه الاكثر حاجة الآن الى تلقي لقاح ثالث بجرعة تعزيزية او جرعة تنشيطية الى بعض الاسباب :

  • التراجع الاكيد للقاح فايز بسبب نقص فعالية الجرعة التنشيطية اساسا واضحا
  • الاكثر احتياجا هم من سبق وتلقوا الجرعة الاولى والثانية في الفترة تسبق 8 اشهر من تاريخه
  • التوجه الدولي المسيطر الآن نحو اهمية الجرعة التحفيزية
  • انخفضت فعالية لقاح فايز الى ما يقارب ال 73 % بعد عدة اسابيع من تلقيهم الجرعة الثانية من اللقاح

اهمية الجرعة التنشيطية بعد اكتمال التحصين:

  • بوجود متحورات لفيروس كورونا يشكل تهديدا حقيقيا يسبب للوفاة للافراد خاصة وان اللقاحات الموجودة لن تفي بغرض القضاء عليها بشكل كلى وقد يتسبب المتحور في الوفاة أو ظهور مضاعفات شديدة خاصة بالنسبة للحالات الاشد احتياجات للجرعة التنشيطية
  • اثبتت الدراسات ان لقاحي فيروس كورونا الموجودين الآن ذوي فعالية قليلة ضد المتحور الجديد
  • تعمل الجرعة التنشيطية على رفع جهاز المناعة مع مرور الوقت ضد المرض ، الامر الذي يقلل من مخاطر الاصابة ويساعد الجسم في التعامل مع الفيروس ومتحوره بشكل اكبر كفاءة
  • تعتبر اولى الجرعتين المستخدمتين للوقاية من فيروس كورونا قد تفي بالوقاية من الفيروس الاساسي ، ولا تشكل تحصينا او درعالاي شكل جديد من اشكال الفيروس المتحور مع مرور الوقت
  • يستمر فيروس كورونا او كوفيد 19 حى الآن بالتحور ، وتعتبر الجرعة التنشيطية السبيل الوحيد في مواجهة ذلك

إقرأ أيضا: هل يحمى السوشى من فيروس كورونا؟

فعالية لقاحات كورونا فى الحماية من متحور اوميكرون

أعراض ما بعد الكورونا وكيفية التعامل معها

‫0 تعليق

اترك تعليقاً