تلخيص كتاب وبدأ العد التنازلى للكاتب مصطفى محمود

وبدأ العد التنازلى لمصطفى محمود، الكاتب العظيم الذي بات يبدع لنا فى كل مقالاته وكتبه، التى ما زالت تنير لنا الطريق نحو حياة أفضل من حيث النضج الفكرى والتعاون الاجتماعى فنحن اليوم أمام تلخيص كتاب وبدأ العد التنازلى.

ملخص كتاب بدأ العد التنازلى للكاتب مصطفى محمود

توحى لنا تسمية الكتاب الكثير من المعانى فالنسبة لى كقارىء تخيلت كأنه يشير أنه بدأ العد التنازلى لنهاية العمر حتى نقف وقفة مع أنفسنا لنبدأ من جديد ونقترب إلى الله بالطاعات والأعمال الصالحة، ولكن حينما شرعت فى القراءة ابتدت لى أن توضح لى الصورة شيئًا فشيئًا صفحة تلو الصفحة فالكتاب.

ينقسم الكتاب إلى أربعة عشرة فصل كلهم مرتبطين معًا بحكاية شعب أو حكاية حرب مخفية بدأت منذ زمن ولكنها مستمرة والجميع فى غفلةٍ عنها، ونبدأ معكم فى تفسير الحكاية فصل تلو الآر حتى تكتمل أو من الممكن أن تطلب الكتاب لتقرأها بالتفصيل وهذا أفضل لك ومن الممكن طلب الكتاب pdf او نسخة ورقية بترك أميلك فى التعليقات أو مراسلتنا على

[email protected]

الفصل الأول كتابات على رمال سيناء

أن سيناء هى محط أنظار اليهود منذ زمن، وليس فقط، ولكنها مقدسة لجميع الأديان السماوية حيث أن كلم الله سيدنا موسى فيها، وقد هاجر إليها الرهبان النصارى، وبنى مسجد أيضا حيث كلم االله سيدنا موسى، وقد أعطى رسولنا الكريم عليه الصلاة والسلام إلى النصارى الأمان وما زال الرهبان فى دير سانت كاترين يحتفظون برقعة العهد والأمان والتى كان نصها كالتالى:

« هم في ذمتي وميثاقي وأمانى من كل مكروه ، لا يهدم لهم بيت ولا يباع لهم سكن ، ولا يدخل شيء من كنائسهم في بناء مسجد ، ولا تؤخذ منهم جزية ولا خراج ، ولا عشار ، ولا يلزمون بالخروج في حرب ، ولا يجادلون إلا بالتي هي أحسن ، ويخفض لهم جناح الرحمة حيثما كانوا وحيثما حلوا، ومن يحتمى بهم يدخل في ذمتي وفي أمانى »

وكيف أن العرب هم وحدهم الذين لجأ إليهم اليهود وكانوا خير ملجأ لهم على عكس كل الجنسيات الآخرى.

وهم الآن يخططون لمصلحتهم فقط عن طريق إثارة الفتن والحروب والفكر الهدام وانحلال الأخلاق ونشر العرى والمخدرات بين الشباب وهم وراء السوس الفكرى الذي حل بالعالم، فعلى كل عربى أن يفيق لهذا ويحزم عدته لكى نواجه الذى الحرب الشرسة فهى حرب أصعب وأهدم من حروب المدافع والسلام، فالفكر والتعلم هو السلاح الأمن الذى يناسب كل عصر فعلينا ان نرتقى بأمتنا وأطفالنا.

ويمكنكم حفظ المقالة او الأشتراك فى متابعة كل جديد لدينا لتكملة الكتاب وتلخيص باقى الفصول ومناقشتها.

تحميل كتاب بدأ العد التنازلى لمصطفى محمود

أن هذا الكتاب نحن فى حاجة إلى قرأته جيدًا كى نفيق من الغيبوبة التى بدأ أعدائنا فى حرسهم على أن لا نفيق منها ابدًا، وأنها بدأ منذ زمن بعيد وما زالوا ينشرون السم بين العرب والمسلمين حتى لا نتفوق عليهم، وها هو أثرها يظهر الآن فى الحرب التى شنت على المحتوى العربى وكيف أصبح لا يفيد ولا ينتج إى من ثمار المعرفة لدى الشباب وحتى أنغمس الجميع فى الشهوات والمظاهر التى نراها فى السوشيال نيديا والمحتوى الهزلى والجنسى الذي أصبح هو التريند فى هذا الزمن.

وقد قدم لنا دكتور مصطفى محمود رسالة إلى هؤلاء الباكين على الثقافة افتى اندثرت وتلاشت، وأيضا أيقظ البعض الذين أصبحوا فى خيرة وشك من كثرة ما يجدوه من فتن فى عصرهم أن الفطرة السليمة كفيلة أن تردنا إلى رشدنا.

وها هنا يظهر الأسلام وتعاليمه فحينما نشك فى مل شىء علينا أن نرجع إلى شرعنا ومرجعنا الأساسى وهو القرآن الكريم والسنة، كى لا ننجرف حول التيارات التى تظهر شىء وتكمن فى باطنها شىء آخر لا ينتمى إلى الشعارات الذين يهتفون بها

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.