حكم الإحتفال بليلة النصف من شعبان المباركة

هلت الأشهر الحرم علينا بءا بدخول شهر رجب المبارك، وها نحن الآن في مستهل شهر شعبان، وإن لفضل الأشهر الحرم على باقي الأشهر علينا هو كفضل الياقوت على باقي المعادن، فهي ذات ثواب وأجر عظيم، ودعوات مستجابة فيها، ولعل أهم وأبرز ليلة ينتظرها المسلمون من شتى بقاع الأرض من عام لآخر هي ليلة النصف من شعبان، تلك الليلة التي أوصت دار الإفتاء المصرية باغتنامها وتحري أوقات استجابة الدعاء فيها، حيث أنه من الأحرى أن تفتح فيها أبواب السماء لآمانينا المختبئة خلف صدورنا

موعد ليلة النصف من شعبان2022/1443:

أعلنت دار الإفتاء المصرية أن ليلة الجمعة القادمة الموافق يوم 18مارس بما يوافق 15 شعبان 1443 هجريا هي ليلة النصف من شهر شعبان،  حيث ستبدأ من مغرب يوم الخميس 17 مارس وحتى فجر الجمعة الذي يليه.

حكم الإحتفال بليلة النصف من شعبان:

إن الاحتفال بالشعائر الدينية في ديننا الإسلامي الحنيف يكون من خلال التفرغ للعبادة في تلك الأوقات المباركة من العام، وذلك من خلال الدعاء وترديد أنوع من الذكر باللسان في خشوع وحضور القلب والانشغال بقراءة القرآن الكريم ، فالدعاء هو ذاته عبادة، وهو من أفضل ما يتقرب به العبد إلى الله، وهو اعتراف ضمني من العبد المسلم أن حاجته في يد الله وحده، لذا فهو يطلبها بأدب من الله.

فضل ليلة النصف من شعبان:

إذا أردنا الحديث عن فضل ليلة النصف من شعبان، فلا يوجد أفضل من حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم عن فضل تلك الليلة، حيث جاءت الاستشهادات حول فضلها من السنة النبوية الشريفة كالتالي:

  • رُوِي عن عائشة -رضي الله عنها- قالت:
    (قام رسولُ اللهِ -صلَّى اللهُ عليه وسلَّم- من اللَّيلِ يُصلِّي، فأطال السُّجودَ حتَّى ظننتُ أنَّه قد قُبِض، فلمَّا رأيتُ ذلك قُمتُ حتَّى حرَّكتُ إبهامَه فتحرَّك فرجعتُ، فلمَّا رفع إليَّ رأسَه من السُّجودِ وفرغ من صلاتِه، قال: يا عائشةُ -أو يا حُميراءُ- أظننتِ أنَّ النَّبيَّ قد خاس بك؟ قلتُ: لا واللهِ، يا رسولَ اللهِ، ولكنَّني ظننتُ أنَّك قُبِضْتَ لطولِ سجودِك، فقال: أتدرين أيُّ ليلةٍ هذه؟ قلتُ: اللهُ ورسولُه أعلمُ، قال: هذه ليلةُ النِّصفِ من شعبانَ، إنَّ اللهَ -عزَّ وجلَّ- يطَّلِعُ على عبادِه في ليلةِ النِّصفِ من شعبانَ، فيغفِرُ للمُستغفِرين، ويرحمُ المُسترحِمين، ويؤخِّرُ أهلَ الحقدِ كما هُم).
  • رُوِي عن معاذ بن جبل رضي الله عنه:
    (يطَّلِعُ اللهُ إلى جميعِ خلقِه ليلةَ النِّصفِ من شعبانَ، فيَغفِرُ لجميع خلْقِه إلا لمشركٍ، أو مُشاحِنٍ).

كيف نحيي ليلة النصف من شعبان؟
عن إحياء ليلة النصف من شعبان، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

«إِذَا كَانَتْ لَيْلَةُ النِّصْفِ مِنْ شَعْبَانَ فَقُومُوا لَيْلَهَا وَصُومُوا يَوْمَهَا؛ فَإِنَّ اللهَ يَنْزِلُ فِيهَا لِغُرُوبِ الشَّمْسِ إِلَى سَمَاءِ الدُّنْيَا فَيَقُولُ: أَلَا مِنْ مُسْتَغْفِرٍ فَأَغْفِرَ لَهُ؟ أَلا مُسْتَرْزِقٌ فَأَرْزُقَهُ؟ أَلا مُبْتَلًى فَأُعَافِيَهُ؟ أَلَا كَذَا أَلَا كَذَا…؟ حَتَّى يَطْلُعَ الْفَجْرُ» رواه ابن ماجة.

إقرأ المزيد: أدعية مستجابة في شهر شعبان لجلب الرزق والفرج والسكينة

دعاء ليلة النصف من شعبان مكتوب 1443

موعد ليلة النصف من شعبان 2022 وفضل هذه الليلة المباركة

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.