رواية موت صغير تأليف محمد حسن علوان

رواية موت صغير  للروائي السعودي محمد حسن علوان. نُشرت الرواية لأول مرة في عام 2016 من قبل دار الساقي في لندن. فازت بجائزة 2017 الدولية للرواية العربية المعروفة باسم “جائزة البوكر العربية”.

محمد حسن علوان

موت صغير

محمد حسن روائي وصحفي سعودي ، ولد في الرياض عام 1979 وظهر إلكترونيا على موقعه الأدبي عام 1999. منذ أن نشر بيروت روايته الأولى “سقف الاكتفاء الذاتي” عام 2002 ، أثار علوان جدلاً كبيراً. نظرا للمواضيع الحساسة التي تنطوي عليها الرواية واهتمامات معظم كبار النقاد في السعودية مثل غازي القصيبي وعبدالله الغذامي درس علوان في معهد العاصمة النموذجي بالرياض ، ثم حصل على درجة البكالوريوس في نظم المعلومات الحاسوبية ، ونشر مؤلفات: “سقف كاف ، رواية صوفيا ، موت صغير ، القندس.

عن رواية موت صغير

رواية موت صغير

رواية موت صغيرة كتبها الروائي السعودي محمد حسن علوان ، صدر أول إصدار لها نشر الساقي في لندن عام 2016 ، وحصلت الرواية على جائزة الرواية العربية الدولية عام 2017 المعروفة بجائزة البوكر العربية. هذه الرواية سيرة خيالية يتخيلها الروائي محمد حسن علوان حياة الصوفي والكاتب محيي الدين ابن عربي. ورواية موت شاب تصف حياة ابن عربي منذ ولادة الأندلس حتى وفاته في دمشق في بلاد الشام في القرن السادس.

رواية موت صغير

تحكي هذه الرواية حياة محي الدين بن عربي المليئة بالسفر والرحالة ، حيث يسافر ابن عربي من الأندلس غرباً إلى أذربيجان شرقاً مروراً بالمغرب ومصر والحجاز والشام والعراق وتركيا في الطريق. خلال هذه الرحلة الطويلة ، اختبر إحدى تجارب محمد بن الصوفية العميقة ، أخذها العرب إلى أجنحة العقل المضطرب المليء بالأرق ، هذه الرواية تحكي كل تفاصيل هذه الرحلة التخيلية ، وكل سطر في الرحلة يتحدث عن القلق والعواطف.
يمكنك مشاهدة تلخيص رواية موت صغير علي اليوتيوب.

رواية موت صغير

أراء القراء عن الرواية علي الجودريدز

  • كتب أحمد “الرواية التي أضافت للبوكر،واللي فوزها سبب لي سعادة ما بعدها سعادة.
    وودي آلن العزيز كان دايما بيقول إن إن النجاة من التفكير في سوداوية مصيرنا تكمن في وسائل الإلهاء والترفيه،واللي من دورها بتأجل تفكيرنا في المدة اللي بنستهلك فيها الإلهاء دا، يعني بتتفرج على فيلم مثلا أو بتقرأ كتاب لمدة ساعات معينة،وجودة الفيلم أو الكتاب بتكمن في مدى عزلها لك عن واقعك المرير وأسئلتك المتعبة لنفسك،مش معنى كدا هروب بقدر ما هو بحث عن كل جمال لينجينا من الحياة.
    الرواية دي عملت معايا كدا بكل اقتدار،عزلتني عن كل سخيف وصعب ومؤلم،عزلتي عن فشل الثورة وخيبة الأمل وظلم الحاكم وفقدان الحبيب،عزلتني حتى عن التفكير في الأسئلة المرهقة،في ساعات القراءة للرواية دي،حبيت نفسي أكتر وآمنت بها أكثر،خلال قرائتي حبيت الناس أكثر،وآمنت أكثر،آمنت ببديع خلق الله أكثر،وبديع ما يخلقه لنا من أقلام كتاب قادرين على الدخول إلى قلوبنا من أبواب كبيرة مصرعة لاستقبالهم.”
  • كتب فايز غازي ” رحلة شيقة بين اوراق هذه الرواية،
    الحب مركبها، والحق مقصدها…
    بعض الاجزاء اتت مبتورة والخاتمة لم تكن بقوة المقدمة….
    الرواية لم تفز بجائزة “البوكر” بل العكس صحيح.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.