النظام الغذائي لمرضى السكري من النوع الثاني

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

يجب ألا يخلو النظام الغذائي لمرضى السكري من النوع الثاني من العناصر الغذائية الهامة والأساسية كما أنه من الأفضل مراقبته باعتدال وعدم التخلص تمامًا من بعض الأطعمة.

وفيما يلي ومن خلال مقالنا سوف نقدم لكم شرحًا كاملًا عن الأطعمة التي يجب تناولها من قبل المصابين بهذا المرض بالإضافة إلى الأطعمة التي لا يجب تناولها.

 

النظام الغذائي لمرضى السكرى من النوع 2:

هناك عدة عوامل تسبب مرض السكري من النوع 2، من أهمها العوامل الوراثية وسوء التغذية

ويحدث هذا عندما يكون الجسم غير قادر على إنتاج الأنسولين للتحكم في مستويات السكر في الدم.

ويتطلب علاج المرض الوراثي ومكافحته استخدام الأدوية والرعاية تحت إشراف الأطباء والمتخصصين،

ولكن في بعض الأحيان يصاب الأشخاص أنفسهم بمرض السكري من النوع الثاني،

وفي هذه الحالة يكون من الأفضل اتباع نظام غذائي يساعد في علاجه والسيطرة عليه.

والجدير بالذكر أنه لا يوجد حاجة للتخلص من بعض الأطعمة أو التوقف عن تناولها خلال اتباع نظام غذائي مناسب للأشخاص المصابين بداء السكري من النوع 2.

ويجب مراعاة الاعتدال فقط اعتمادًا على احتياجات جسم كل شخص

وهذا يدل على ضرورة اتباع نمط صحيح ودقيق من أجل ضمان صحة الجسم بالإضافة إلى القضاء على المرض.

باتباع تلك المبادئ يمكن أن يمنع النظام الغذائي لمرض السكري من النوع 2 بحدوث أي مضاعفات،

كل ما عليك هو الحصول على جميع العناصر الغذائية التي يحتاجها جسمك يوميًا والتخلص من بعض الأطعمة التي قد تساهم في ارتفاع نسبة السكر في الدم بحلول وقت العلاج.

أطعمة النظام الغذائي لمرضى السكرى من النوع 2:

خلال هذا النظام الغذائي يتعرض المريض لثلاث مجموعات من الأطعمة وتتمثل الأطعمة بشكل عام في الأطعمة المحظورة والأطعمة المسموح بها والأطعمة المحظورة هي من بين هذه الفئات الثلاث.

يجب تجنب الأطعمة المحظورة في هذا النظام الغذائي وهذا يعني أنه يجب التوقف عن تناول الحلويات،

والكعك، والعلكة، والحلاوة الطحينية، والحلويات شديدة الحلاوة مثل العصائر الصناعية مع المحليات الصناعية والعديد من العناصر التي تحتوي على نسبة عالية من السكر.

بدلاً من ذلك، يمكن للمرء أن يأكل الأطعمة المسموح بها بما في ذلك الفواكه والخضروات ومنتجات الألبان والبقوليات

وفول الصويا واللحوم الخالية من الدهون والأسماك، على أساس يومي.

لكن الأطعمة المحدودة والتي تلعب دورًا مهمًا جدًا في النظام الغذائي لمرض السكري من النوع الثاني تشمل الكربوهيدرات والأرز والبطاطس والذرة والفاصوليا والبنجر وما شابه ذلك

ومن الأفضل تناولها باعتدال للمساعدة في خفض مستويات السكر في الدم.

تحسين النظام الغذائي لمرضى السكرى من النوع 2

هناك بعض النقاط المهمة التي يجب أتباعها لمرضى السكرى من النوع 2 وتتضمن هذه النقاط التي يفضل الأشخاص المصابون بهذا النوع من مرض السكري اتباعها، ما يلي:

  • تجنب السكر للشاي واستخدم التوت المجفف أو التمور المجففة
  • تجنب المشروبات الغازية والمشروبات التي تحتوي على جميع أنواع المحليات الصناعية
  • صحيح أن الفواكه والخضروات تكون متاحة أثناء حمية السكري من النوع 2، لكن من الأفضل التقليل من تناول الفاكهة الحلوة.
  • استخدم كمية متوازنة من الأرز المصفى (لأنه يحتوي على نشا أقل)
  • التقليل من تناول الملح وكذلك الوجبات الخفيفة مثل رقائق البطاطس وغيرها.
  • التقليل من الأطعمة المصنعة والسريعة مثل النقانق وغيرها.
  • التقليل من استهلاك الأطعمة الدهنية مثل الوجبات السريعة والمكسرات والأطعمة المقلية
  • الصوصات والعصائر الصحية مثل عصير الليمون وعصير البرتقال والخل يجب أن تحل محل السلطات.

نصائح نهائية حول النظام الغذائي لمرضى السكرى من النوع الثاني

للحصول على نتائج أفضل في تحسين وضبط نسبة السكر في الدم جنبًا إلى جنب مع النظام الغذائي لمرض السكري من النوع 2،

يفضل أن يتم ممارسة للتمارين اليومية وإدارة الإجهاد والنوم الكافي.

من خلال تعديل نمط حياتك يمكنك الاستفادة من العملية الصحيحة للحصول على صحة جيدة ويمكن أن يكون لممارسة الرياضة أكثر من 40 دقيقة يوميًا مع مجموعة متنوعة من التمارين،

بما في ذلك المشي وأنواع أخرى تأثير كبير على السيطرة على مرض السكري.

بالطبع من أجل الحصول على أفضل النتائج من الضروري الحصول على المشورة من طبيب متخصص في هذا المجال.

إقرأ أيضا: علاج كسل المبيض بالتمارين الرياضية

ما هي طرق علاج انحسار اللثة؟

فوائد الشمندر لعلاج الأمراض وتحسين صحه الجسم

‫0 تعليق

اترك تعليقاً