أعراض الجيوب الأنفية وعلاجها

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!
  • مرض التهاب جيوب الأنفية لدى الإنسان هو التهاب الجيوب المجاورة للأنف وتوجد داخل تجويف الجمجمة، ومن الجدير بالذكر أن هذه الجيوب تكون ممتلئة بالهواء ومحيطة بالعينين والأنف، وتكون مرتبطة مع تجويف الأنف عن طريق فتحات صغيرة يخرج منها الإفرازات والمخاط

ينتج التهاب الجيوب الأنفية عن حساسية أو عدو، كما من الممكن أن تكون ناتجة عن نقص بشكل عام في مناعة الجسم ، ويجب أن ننوه أنه من الممكن أن تكون نتيجة لعوامل وراثية

العلاقة بين الدوخة والجيوب الأنفية :

الإلتهاب الشديد الذى يصيب الجيوب الأنفية يصاحبه ظاهرة الدوخة، وينتج ذلك بسبب زيادة معدل الإفرازات المخاطية، وبسبب الانسداد الذي تم في الأنف يتم انسداد قنوات توصيل الهواء إلى الرئتين

ومن الجدير بالذكر أن تلك الإفرازات تعمل على انسداد قناة استاكيوس التي تمثل ربطة وصل بين الأذن الوسطة ومؤخرة البلعوم، وبالتالي يشعر الفرد بالدوخة، بسبب انسداد قناة الاستاكيوس الذي ينتج عنه خلل في الأذن الوسطى التي تكون مسؤولة عن اتزان الجسم، فيصبح الفرد غير قادر على إنجاز مهامه اليومية

نصائح للتعامل مع الدوخة الناتجة عن الجيوب الأنفية:

يلزم على الفرد المصاب بالتهاب في الجيوب الأنفية الالتزام بقواعد عديدة حتى يعمل على الحد من الأعراض المصاحبة للدوخة، ومن خلال إتباع النصائح التالية:

  • الإقلاع بشكل نهائى عن التدخين
  • التوقف عن تناول الكحول والمنبهات
  • الإكثار من السوائل الدافئة ولاسيما في الفترة التي تسبق النوم
  • عدم تحريك الرأس أو الوقوف بحركات مفاجئة أوتغير الاتجاهات بسرعة

أعراض التهاب الجيوب الأنفية:

يوجد عدد من الأعراض التي تشير إلى الإصابة بالتهاب الجيوب الأنفية، ومن هذه الأعراض:

  • الإصابة باحتقان الأنف
  • ملاحظة تغيير لون المفرازات الأنفية
  • ملاحظة ارتفاع درجة حرارة الجسم
  • الشعور بالضغط في عدد من مناطق الوجه والتي تتمثل في الفم والأنف والعينين
  • الإحساس بالصداع في الرأس

أنواع التهابات الجيوب الأنفية :

تمتلك إصابة التهابات الجيوب الأنفية عدد من الأنواع التي تختلف كلا منها بحسب الشدة، ويوجد من هذه الأنواع ما يمكن معالجته بشكل بسيط وسريع، ومنها ما يتم الإصابة به بشكل دائم، ومن أنواع التهاب الجيوب الأنفية:

  • التهاب الجيوب الأنفية المزمن ويمتد هذا النوع لأكثر من عام
  • التهاب الجيوب الأنفية ما دون الحاد، وهو يكون أقل شدة من النوع السابق عليه، وتصل مدة الشفاء منها من شهر إلى ثلاثة أشهر
  • التهاب الجيوب الأنفية الحاد ومن الجدير بالذكر أن هذه الحالة يمكن علاجها خلال شهر
  • التهاب الغشاء المخاطي المبطن للجيوب الأنفية.

علاج الدوخة الناتجة عن الجيوب الأنفية :

يوجد علاجات وأدوية عديدة التي يتم استخدامها في معالجة مشكلة التهاب الجيوب الأنفية، ويتم تحديد العلاج من قبل الطبيب المختص بحسب الحالة المرضية للشخص، ووفقا لنوع الالتهاب، ويجب أن ننوه أنه في حالة كان هذا الالتهاب ناتج عن الزكام او الحساسية الموسمية فيتم الشفاء منها في فترة أسبوع إلى عشرة أيام، ومن تلك العلاجات:

  • تناول مسكنات ألم التي تتمثل في البروفين او السيتامول حتى يتم تفادي التعرض للإرهاق ولألم الرأس
  • الاستعانة بمزيل الاحتقان على شكلبخاخات أو حبوب او أقراص الحبوب، توصف لبضعة أيام، ويجب أن ننوه أن هذا النوع من العلاج ليس بعلاج نهائي، وأنه علاج مؤقت ومن الممكن رجوع الاحتقان مرة أخرى
  • استخدام بخاخ كورتيكوستيرويد الذي يعمل على معالجة الالتهابات الأنفية ويلزم اتباع عدد القطرات التي يحددها الطبيب ويتم الالتزام أيضا بعدد مرات الاستخدام في اليوم الواحد
  • استخدام بخاخ محلول ملحي يعمل على فتح الأقنية والممرات وتنظيف الأنف التي تسمح بمرور الهواء بشكل طبيعي

    عند الشعور بالدوخة الناتجة عن التهاب الجيوب الأنفية ينصح الأطباء بعدد من العلاجات ومن أهم العلاجات:

  • معدل الليكوترين
  • مضاد هيستامين الكورتيكوستيرويد
  • مزيل احتقان
  • طلقات الحساسية

 

‫0 تعليق

اترك تعليقاً