الفرق بين الفيلر والبوتوكس وأضرار كل منهم

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

يعتبر الفيلر والبوتوكس علاجات تجميلية يتم حقنها في مناطق معينة بشكل عميق  من أجل التخلص من التجاعيد والخطوط ، وصارت شائعة على مستوى العالم، فالبوتوكوس هو عبارة عن بكتيريا يتم استخدامها لتقليل التجاعيد والخطوط الناتجة عن تعابير الوجه وتجميد العضلات ، أما الفيلر فهو مادة يتم ملئها حول الفم وفي الشفتين والخدين للتعامل مع علامات تقدم السن

الفيلر:

يتم ملء الفجوات في الوجه باستخدام الحقن باستخدام أكثر من مائة مادة فعالة، وهو الإجراء الذي يتم تسميته Dermal Fillers أو ملء وحشو المنطقة والأنسجة تحت الجلد، حتى يكون الجلد أكثر تجانس ونعومة ومن أجل التخلص من الخطوط والتجاعيد ، وفي الغالب ما يتم تطبيقه على منطقة الخدين والشفاه

من الممكن أن يتكون الفيلر من مواد صناعية او مواد طبيعية عضوية ، ففي الغالب ما يتم حقن الجلد بحمض الهيالورنيك، ومن الجائز أن تكون المادة عبارة عن الكولاجين المستخرج من الحيوانات أو الذي يتم إنتاجه بشكل صناعي او جزئيات السكر، ومن الممكن أن تكون المادة عبارة عن دهون يتم زرعها لملء الفجوات في الجلد، أو البوليمرات الصناعية

يتم استخدام الحقن على المناطق التي تعاني الجفاف لا مناطق العضلات المتأثرة بتعابير الوجه، وتعمل المادة التي يتم حقنها على التخلص من آثار التجاعيد القوية واستعادة نعومة الوجه، ويتم تطبيقه عن طريق وضع حول المنطقة  مخدر التي ستم حقنها، ثم وضع المادة مع التدليك، وفي العادة لا يستغرق أكثر من 30 دقيقة، ولكن يتم تجديد الحقن كل عام أو ستة أشهر ، حسب النوع الذي قمت باستخدامه

ومن الافضل بعد جلسات الحقن تجنب تناول الكحوليات والقهوة أو وضع المكياج أو أي نوع من الكريمات أو عدم التعرض المباشر لأشعة الشمس فقد ينتج عنها بعض الآثار على الوجه  مثل الانتفاخ مع الشعور بالألم أو الاحمرار وهو غالبا ما يزول بعد بضع أيام

ومن الممكن أن يتم استخدام الفيلر بمختلف الأنواع لعلاج أكثر من منطقة في الوجه، ولكنه فعال مع مناطق أكثر من غيرها:

  • التخلص من الهالات السوداء وخطوط العين
  • علاج تجاعيد الأنف
  • تعزيز امتلاء الشفاه أو الخدين
  • الخطوط على جانبي الخد والوجه
  • الندبات الناتجة عن حب الشباب
  • خطوط زوايا الفم
  • الندبات التي تسببها الجروح
  • خطوط الضحك او الابتسام التي تمتد من الأنفي إلى جانبي الفم

أضرار الفيلر:

الاعتماد على الفيلر من الممكن أن يكون له آثار جانبية ضارة، مثل:

  • إذا تدفقت مادة الفيلر إلى العين، من الممكن أن يتسبب ذلك في فقدان القدرة على الرؤية بشكل سليم او العمى
  • قد يحدث خطأ يتسبب في انسداد الأوعية الدموية، مما يؤدي إلى موت الأنسجة أو خلايا الجلد
  • من الممكن أن يتطور الأمر في بعض الحالات وتصاب بالعدوى
  • الرغبة في الحكة واحمرار الوجه
  • ظهور بعض الكدمات التي تختفي بعد ايام قليلة
  • من الممكن أن يترافق مع الألم واستخدام الإبر قليل من النزيف
  • وجود ألم في موضع الحقن

البوتوكس:

يتم إطلاق اسم بوتوكس Botox على هذا الخيار العلاج التجميلي، ولكن واقع الأمر أن البوتوكس هو عبارة عن اسم لعلامة تجارية تعتمد هذا الإجراء الطبي لتخلص من التجاعيد والخطوط الناتجة عن تعابير الوجه، بينما الاسم العلمي لها هو توكسين البوتولينوم Botulium Toxin وهو عبارة عن بروتين للأعصاب يتم إنتاجه من بكتيريا معينة، واستخدامه في العلاجات التجميلية وكذلك للأغراض الطبية كالتعرق المفرط وفرط نشاط المثانة والصداع النصفى والإضطرابات العصبية وتشنجات العضلات

ومن أجل التخلص من تجاعيد الوجه الناتجة عن التعابير، يتم استخدام البوتوكس (أو توكسين البوتولينوم) على منطقة مابين الحاجبين والخطوط جانب العينين وخطوط الجبهة، ويكون عن طريق الحقن العميق تحت الجلد بإشراف طبيب تجميل متخصص، للعمل على استرخاء العضلات (كونه يسبب شلل عضلي مؤقت) وتقليل الخطوط والتجاعيد تماما ومنح الجلد تجانس ونعومة ، ومن المفترض أن يتم اللجوء إلى البوتوكس كل 6 أشهر أو أقل، وتظهر نتيجته الفعلية على الوجه بعد 3- 5 أيام من الحقن
ويعمل البوتوكس (توكسين البوتولينوم) عن طريق منع إفراز الأستيل كولين الذي يعمل على تقلص الخلايا العضلية، ويعتبر مادة سامة، لكن الأطباء يقومون باستخدامها باتباع جرعات محددة ودقيقة بطريقة سليمة وهي لا تؤثر بشكل سام في حالة الاستخدامات التجميلية، فهو مستخرج من بكتيريا طبيعية موجودة في أمعاء عدد من الأسماك والثدييات والأسماك والبحيرات والتربة

استخدامات البوتوكس:

يوضح موقع Medical News Today أن البوتوكس هو أكثر الإجراءات التجميلية شيوعا، فتم إجراؤه على أكثر من 7 ملايين شخص في الولايات المتحدة الأمريكية خلال عام واحد، ويتم استخدامه في:

  • الخطوط في منطقة الذقن
  • تجاعيد الجبهة الأفقية
  • التجاعيد حول العين (المعروفة بتجاعيد قدم الغراب، والتي تظهر عند الإبتسام أو الضحك )
  • التخلص من التجاعيد بين الحاجبين (خطوط التجهم او الخطوط القطبية)

وهناك استخدامات طبية أخرى، منها:

  • علاج تشنج الطرف العلوي
  • التخلص من التغرق الشديد تحت الإبط
  • التخلص من الصداع النصفي المزمن
  • معالجة فرط نشاط المثانة
  • الاضطرابات الحركية العصبية
    تشنجات وتقلصات الجفون بسبب خلل عضلي

أضرار البوتوكس:

من الطبيعي أن يكون هناك آثارا جانبية في الإجرءات التجميلية لاستخدام البوتوكس ، وهي الأمور التي يجب عليك الحذر منها، والاستفسار عنها بمزيد من التفاصيل من الطبيب المختص، ولكن يمكننا أن نعتبر أن من أبرز التأثيرات والاضرار السلبية لاستخدام البوتوكس (توكسين البوتولينوم) سواء على المدى الزمني الطويل او القصير :

  • اختيار الفيلر او البوتوكس هو أمر يحدده الطبيب المختص، وفقا لما تريدين القيام به والمكان الذي تزيلين منه الخطوط والتجاعيد والخطو، ولذلك يجب التأكد من خبرة الطبيب وأنه يحمل في هذا المجال سمعة طيبة، كما يجب أن تتم عملية الحقن في عيادة معقمة ومعروفة جيدا، لتجنب أي عدوى، وأن تملكين المعرفة وتسألين الدكتور عن الأضرار والآثار الجانبية والنتيجة المتوقعة وكل ما يمكنه أن يُطمئنك
  • أعراض تشبه الإنفلونزا او الإصابة بالصداع
  • حدوث سيلان للعاب من الفم وعدم القدرة على التحكم به
  • أن يكون لديك حساسية تجاه مادة البوتوكس
  • من الممكن أن يحدث عدوى في موضع الحقن
  • تدلي الجفون بشكل مؤقت
  • الشعور بتورم فى منطقة الجفن وألم وخدر
  • من الممكن أن يتسبب في الإفراط في الدموع او جفاف العين

إقرأ أيضا: كريم اوبزيلورا opzelura أول علاج معتمد لعلاج البهاق

أفضل غسول علاج حب الشباب فى الصيدليات

أعراض إلتهاب الكبد وأسبابه وعلاجه

‫0 تعليق

اترك تعليقاً