أبرز المشاهد في قمة المناخ COP 27

قمة المناخ cop 27
شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

قمة المناخ cop 27 حيث قامت مدينة شرم الشيخ بجذب العالم إلى جمالها وتألقها وشكلها الجديد،وهذا في أولى أيام مؤتمر المناخ cop 27، وقدرة مصر  في تنظيم المؤتمرات الدولية واستقبال الوفود من كل أنحاء العالم وذلك لتحقيق بناء توافق عالمي متعلق بالقضية المثيرة للجدل وهي أزمة التغيرات المناخية، وهذا بحضور قادة جميع الدول من حوالي 190 دولة، في الحدث العالمي لعام 2022، ويظل حتى 18 نوفمبر الحالي.

الهدف من قمة المناخ 27 COP

شهد اليوم الأول في قمة المناخ COP 27, جلسة استلام مصر القيادة لقمة المناخ هذا العام من ألوك شارما، رئيس قمة جلاسكو COP 26، حيث قال رئيس الهيئة الحكومية المعنية بتغير المناخ في الأمم المتحدة، هوسونج لي، إنّ صوت العلم لا يمكن أن يكون أكثر قوة من الآن حتى نقوم بمواجهة  أزمة تغير المناخ التي يشهدها كوكب الأرض حاليا، موضحا أن يكون العمل الجماعي من أهدافه وقف ارتفاع درجة حرارة الأرض عند 1.5 درجة، ضرورة أن يكون أكثر نجاحا.كما أكد وزير الخارجية سامح شكري أثناء استلام قيادة قمة المناخ أن العالم يواجه مشكلات كثيرة مقلقة، فيما يتعلق بالهدف الحراري لاتفاق باريس أو التكيف مع الآثار السلبية حتى يتم المناخ أو توفير التمويل اللازم حتى تتمكن الدول النامية من القيام بدورها في هذه المجهودات.

قمة المناخ cop 27

 27 COP يتطرق لأزمة التمويل

قال إنه يتم بدء مسؤوليته اليوم كرئيس للمؤتمر، حيث دعا الجميع إلى وقفة حتى يصارحهم بحقيقتين، لا محالة في إنكارها، وهم أن جهود تغير المناخ على ظل العقود الماضية وصفت بقدرٍ واضح من الاستقطاب ما أدى إلى بطئ وتيرة التقدم في عملية التفاوض، والحالة الراهنة لجهود الوفد وتوفير التمويل تثير الكثير من الجدل، إذ إنّ تعهد توفير الـ100 مليار دولار سنويًا لم يبدأ تنفيذه من جانبه، كما أوضح ألوك شارما، رئيس قمة جلاسكو COP 26، إن التمويل مسألة محسوبة في برامج العمل المتعلقة بمواجهة التغيرات المناخية ويجب بذل أقصى مجهود حتى يتم توفير الأموال الفترة القادمة.

اللافتات والخرائط بمختلف اللغات

بمجرد الوصول لمدينة شرم نجد عددا كبيرا من الصور واللافتات المبهجة بالإضافة إلى المناطق الخضراء التي تبعث الراحة في نفوس زوارها مع الخرائط التي تحدد أماكن القاعات حتى تسهل عليهم الأمر، ومن ضمن ما يميز هذا المؤتمر سهولة حركة التسجيل للمشاركين وأيضا منح المنظمون المشاركين بيانات مفصلة عن أماكن المسؤولين والمتحدثين بالمؤتمر حتى يتم التيسير عليهم.

 رجال المرور و الدراجات على الطرق

انتشر رجال المرور على أنحاء الطرق لتسهيل الحالة المرورية وتيسير عملية الانتقال للسادة الضيوف من المطار إلى مقر الإقامة وقاعات المؤتمرات، بالإضافة إلى وجود مواقف لركوب الدراجات على الطرق، والتي يتلاحق عليها السائحون والمشاركين في المؤتمر لركوبها والتنقل من خلالها.

 

‫0 تعليق

اترك تعليقاً