تلخيص كتاب استراحة نفسية للكاتب كريم إسماعيل

استراحة نفسية
شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

كتاب استراحة نفسية للكوتش أو للكارير كوتش ولاعب الزمالك السابق كريم هشام، ستجد في هذا كتاب يجمع بين العلم والدين والفلسفة. وضع المؤلف كل خبرته فيه ، وهذا هو أول عمل مطبوع له. محاولة لمساعدة القراء على الحصول على صحة عقلية جيدة

استراحة نفسية

“تشعر بإرهاق؟ أعلم.. لذلك أنت هنا، لأنك مرهق ولا يشعر بك أحد!
إرهاقك مختلف. أنتَ لست مريضًا، ربما تمشي بين الناس بشكل طبيعي، وتذهب للعمل ولا تشكو من شيء.
هذا لأن الإرهاق الذي يؤرق نومك هو إرهاق غير مرئي، إرهاق نفسي!
إرهاق لا يزول بالراحة والإجازات، لا يزول حتى لو استلقيت طوال اليوم في سريرك.
إرهاق يُثقل نفسك ويجعل نبض قلبك مؤلمًا، إرهاق يحتاج إلى استراحة حقيقية، استراحة نفسية، نتوقف فيها سويًا لنرى ماذا يحدث بداخلك وحولك ويؤثر في نفسك.
هل كُتب علينا الشقاء والإرهاق، أم هناك في هذه الدنيا استراحة نفسية يمكننا جميعًا الوصول إليها؟

استراحة نفسية هو كتاب يمزج بين العلم والدين والفلسفة، ليصنع وعيًا جديدًا يقودنا لحياة ذات صحة نفسية أفضل.”

. استراحة نفسية .
لكل نفس أجهدتها الحياة”

نبذة عن كتاب استراحة نفسية

أخرج كريم إسماعيل هذا الكتاب: استراحة نفسية لكل شخص منهك وضعيف عقلياً وضعيفاً. التعب لا يعني المرض. ومع ذلك ، فإن هذا يربك حياتك ويجعلك تشعر أنه ليس لديك أهداف أو رؤى لتعيش هكذا.

استراحة نفسية

إذا كانت هذه هي أوصافك أو أوصافك للأشخاص الذين تهتم بهم ، فهذا الكتاب مناسب لك. والغريب أن هذا الإرهاق لا يزول بالراحة أو النوم أو الإجازة. لا يمكن حل التعب الداخلي بمثل هذه الحلول. سيحبس أنفاسك ويجعل نبضات قلبك ثقيلة ومؤلمة.

وقال المؤلف إنه إذا لم يكن هناك راحة نفسية فلن يختفي هذا الإرهاق. ينقسم الكتاب إلى أربع وقفات أو أربع وقفات ، الأول يتحدث فيه المؤلف عن السعادة وتعريفها الحقيقي. والثاني عطلة مليئة بالمشاعر الإيجابية مثل الحب والامتنان. في الثالثة ، تحدث عن المشاعر السلبية ومتطلباتها منك ، وفي الرابع ، تحدث الأخير عن ثلاثين قاعدة مريحة.

نبذة عن الكاتب كريم إسماعيل

كريم اسماعيل. لاعب نادي الزمالك السابق. بدأ شغفه بكرة القدم وتم ترقيته إلى الفريق الأول في عهد المدرب الأجنبي فييرا. شارك في المنتخب المصري من مواليد 1993. كان لديه العديد من المبادرات في ذلك الوقت ، بما في ذلك صور سيلفي سعيدة شارك فيها العديد من الشباب.

استراحة نفسية

ثم ظهر شغفه بالرسم. وبدأ مشروع صغير ببيع البوكيهات والماديليات المصنوعة من عجينة السيراميك. وبعد ذلك اتجه إلى مجال التسويق ثم التحفيز وأصبح motivational speaker . كل هذا ولم يترك كرة القدم.

واصل الحديث عن موضوع التحفيز وبدأ بإنتاج محاضرات بتكلفة 10 جنيهات ، وفي بعض الأحيان كان يدفع من ماله الخاص لإكمال المحاضرات والمساهمة في بيع التذاكر. نزل إلى شوارع الجامعات والطلاب لتوسيع نطاق الأنشطة ونشرها في كل مكان.

بعد جهود متواصلة وانغماس في الذات ، قرر الكاتب ترك كرة القدم إلى الأبد. فقط لأنه وجد شغفه ، قرر التخلي عن كل نجاحاته وترك طموحه في نجاح شغفه وتطوره. بعد هذه الرحلة لخص المؤلف لنا أهم الأشياء التي تعلمها منها. من خلال الكتب ومقاطع الفيديو والكتابات على وسائل التواصل الاجتماعي.

 

‫0 تعليق

اترك تعليقاً