فوائد زيت الأركان للبشرة والجسم

فوائد زيت الأركان
شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

فوائد زيت الأركان معروفة للجميع منذ سنوات ولطالما كان زيت الأركان غذاءً أساسياً في المغرب لعدة قرون.

ليس فقط بسبب نكهته الرقيقة والمغذية ولكن أيضًا لأنه يحتوي على مجموعة واسعة من الفوائد الصحية.

يُشتق هذا الزيت النباتي الطبيعي من نواة شجرة الأركان وعلى الرغم من أن موطنه الأصلي المغرب إلا أنه يستخدم الآن في جميع أنحاء العالم لمجموعة متنوعة من الاستخدامات الطبية والتجميلية والطهي.

فوائد زيت الأركان للبشرة والجسم

يحتوي على العناصر الغذائية الأساسية

يتكون زيت الأركان بشكل أساسي من الأحماض الدهنية ومجموعة متنوعة من المركبات الفينولية.

معظم زيت الأركان مشتق من حمض الأوليك واللينوليك وما يقرب من 29 إلى 36 ٪ من الأحماض الدهنية في زيت الأركان تأتي من حمض اللينوليك أو أوميغا 6 وهو مصدر جيد لهذه المغذيات الأساسية.

على الرغم من أن حمض الأوليك ليس ضروريًا إلا أنه يشكل 43 إلى 49 ٪ من تركيبة الأحماض الدهنية لزيت الأركان كما أنه موجود في زيت الزيتون المعروف بتأثيره الإيجابي على صحة القلب.

بالإضافة إلى ذلك يعتبر زيت الأركان مصدرًا غنيًا بفيتامين E الضروري لصحة الجلد والشعر والعينين ويحتوي أيضًا على خصائص قوية مضادة للأكسدة ضرورية جدًا للجسم.

 

فوائد زيت الأركان
فوائد زيت الأركان

له خصائص مضادة للأكسدة ومضادة للالتهابات

المركبات الفينولية المختلفة في زيت الأركان لها خصائص مضادة للأكسدة ومضادة للالتهابات.

كما أنه غني بفيتامين E أو التوكوفيرول وهو فيتامين قابل للذوبان في الدهون ويعمل كمضاد قوي للأكسدة لتقليل الآثار الضارة للجذور الحرة.

والمركبات الأخرى في زيت الأرغان مثل CoQ10 والميلاتونين وستيرول النبات تلعب أيضًا دورًا في قدرتها المضادة للأكسدة.

بالإضافة إلى ذلك تظهر بعض الأبحاث أنه يمكن استخدام زيت الأركان مباشرة على بشرتك لتقليل الالتهاب الناجم عن الإصابات أو العدوى.

فوائد زيت الأركان في تقوية القلب

يعتبر زيت الأركان مصدرًا غنيًا لحمض الأوليك وهو دهون أوميغا 9 غير المشبعة وغير المشبعة.

يوجد حمض الأوليك أيضًا في العديد من الأطعمة الأخرى بما في ذلك زيت الأفوكادو وزيت الزيتون وغالبًا ما يُشار إليه بآثاره الوقائية من أمراض القلب.

لاحظت دراسة بشرية صغيرة أن زيت الأركان يضاهي زيت الزيتون من حيث تأثيره على كمية مضادات الأكسدة في الدم ويساعد في تقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب

‫0 تعليق

اترك تعليقاً