أعراض ما بعد الكورونا وكيفية التعامل معها

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

أعراض ما بعد الكورونا هي الأعراض التي تصاحب المريض المتعافي من عدوى فيروس كورونا لفترة طويلة، ويُطلق عليها أعراض كورونا طويلة الأمد

ويمكن لهذه الأعراض أن تستمر لشهور عديدة ما بعد الإصابة، بسبب تأثير مرض كوفيد 19 على أعضاء الجسم الحيوية مثل: الرئتين والدماغ والقلب وهو ما يزيد فرص الإصابة بأعراض كورونا طويلة الأمد التي أطلق عليها العلماء تسمية “متلازمة ما بعد كورونا”

أعراض ما بعد الكورونا:

الكثير من مرضى كورونا يتعافون بعد فترة طويلة أو قصيرة تستمر لأسابيع عديدة من الإصابة بفيروس كورونا الجديد. إلا أن البعض الآخر من هؤلاء المرضى، يبقى يعاني من أعراض ما بعد كورونا لوقت طويل حتى وإن كانت أعراضاً خفيفة

وهذه الأعراض الخفيفة التي لا تشمل فقط أصحاب الأمراض المزمنة أو كبار السن ، بل قد تضم صغار السن الأصحاء أيضاً، تأتي على الشكل التالي:

  • طنين وألم فى الأذن
  • فقدان الشهية وإسهال وألم فى البطن وإسهال
  • ألم فى الحلق
  • إرتفاع درجة حرارة الجسم
  • سرعة ضربات القلب أو الخفقان
  • دوخة او صداع فى الرأس
  • آلام فى العضلات
  • ضيق أو ألم فى الصدر
  • ألم فى المفاصل
  • ضيق التنفس
  • إرهاق وتعب عام

في حين أن أعراض ما بعد الكورونا الأكثر حدة والخطيرة والأقل شيوعًا على المدى الطويل هى :

  • اعتلال في عوامل التخثر، ومن مضاعفاته السكتات الدماغية والجلطة الرئوية والتجلطات
  • تعكر الحالة المزاجية
  • الإكتئاب والقلق ومشاكل فى النوم
  • صعوبة التركيز ومشاكل فى الذاكرة
  • فقدان حاسة التذوق أو الشم
  • تساقط الشعر
  • طفح جلدى
  • فشل كلوى حاد
  • إختلال وظائف الرئة مثل: ضيق التنفس لدى البالغين والتليف الرئوى
  • إلتهاب فى عضلة القلب

كيف يتم تشخيص وعلاج الكورونا طويلة الأمد:

ما زالت المعلومات حول أعراض كورونا طويلة الأمد غير كافية، لكن المتاح حتى الآن يتحدث عن المعطيات التالية:

  • وجود أعراض تشير للإصابة بكورونا طويلة الأمد، دون وجود دليل على حدوث ضرر دائم للقلب والرئتين أوالكلى يمكن أن يكون المسؤول عن تلك الأعراض
  • عدم عودة المريض إلى وضعه الصحي الذي كان عليه قبل الإصابة بكورونا بعد ستة أشهر من الإصابة
  • القيام بتشخيص طبي مؤكد للإصابة بكورونا بناء على الأعراض عند الشخص والإختبارات التشخيصية لفيروس كورونا
وفيما يخص استراتيجيات العلاج، فإنها تختلف بحسب إحتياجات وأعراض كل مريض على حدة. ويجب أن تؤخذ بعين الإعتبار الأمراض الموجودة مسبقًا عند المريض، كما يجب أن تقوم فرق الرعاية الطبية بمتابعة منتظمة لكل مريض حتى تخف الأعراض

وتتضمن استراتيجيات علاج أعراض ما بعد الكورونا الخطوات التالية:

  • المتابعة المنتظمة للمريض من قبل الكادر الطبي.
  • تثقيف المريض حول أعراض مابعد الكورونا المحتملة، وتشجيعه على طلب الرعاية الطبية مباشرة عند تفاقم أيًا منها.
  • إعطاء العلاجات الطبية المناسبة للأمراض المزمنة الأخرى والأعراض الحادة للمرض
  • التأكد من الحالات الطبية المزمنة والأمراض الأخرىغير كورونا التي يعاني منها المريض
  • تحديد شدة التعرض للفيروس وتاريخ التعرض من خلال المريض والإختبارات السريرية المناسبة
  • فحص الطبيب للمريض سريريًا ووضع خطة تتناسب مع حدة الأعراض الحالية والحالات الطبية الأخرى لديه

أهم النصائح للتعامل مع أعراض ما بعد الكورونا:

إضافة إلى المتابعة الطبية، يمكن للشخص الذين يعاني من أعراض ما بعد الكورونا إتباع النصائح التالية للتعامل معها والتخفيف من حدتها:

  • منح جسمك الوقت الكافي للتعافى والشفاء
  • إتباع نظام غذائي صحي يمدك بالطاقة للتخفيف من التعب، وتجنب الكافيين والكحول والسكريات والتدخين
  • شرب الماء بكميات كافية يومياً
  • التركيز على القيام بالأنشطة التي يسهل عليك إدارتها بشكل مريح
  • الحفاظ على روتين نوم ثابت وجيد
  • الموازنة بين الحاجة للقيام بالأعمال والمهام الأساسية وحاجة الجسم للراحة

إقرأ أيضا: أعراض فيروس كورونا الجديد الثانية 2021 موحة للكورونا الجديدة

ماهو متحور دلتا، ومدى شراسته وشدة أعراضه عن كورونا؟

أمراض قد تخفف أعراض كورونا

‫0 تعليق

اترك تعليقاً