ملخص رواية 1984 لجورج أورويل

رواية 1984
شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

كان جورج أورويل مؤلف رواية 1984 كاتبًا وروائيًا بريطانيًا من 25 يونيو 1903 إلى 21 يناير 1950 ، وكان اسمه الأصلي إريك آرثر بلير. ومع ذلك ،  وكانت أول أعماله عام 1929م، وكان هذا العمل عبارة عن تقرير للفترات الّتي عاشها بين الفقراء في لندن وباريس لم ينشر العمل حتى عام 1933 ونُشر باسمه المستعار.

أصيب أورويل بمرض السل عام 1938. وبعد ذلك بعام نشر روايته الثالثة ، وكتب رواية “الخروج إلى النفس” في المغرب ونشرها في نفس العام. في جزيرة جورا التي اختار علا للاستقرار فيها ، كتب آخر أعماله عام 1946 ، وهي رواية من عام 1984 ، وهي موضوع هذا المقال وكتب أيضا رواية مزرعة الحيوان التي تعد من أشهر أعماله

رواية 1984

تعريف برواية 1984

تصف رواية 1984 بدقة العالم في ظل الديكتاتورية ، لأن هذه الرواية من أعظم روايات القرن العشرين ، وانتقد أورويل السياسيين البريطانيين بقيادة جوزيف ستالين باعتبارهم حلفاء لروسيا ، متجاهلاً حلفاء التحالف الفاشي. بطبيعته ، أظهر أورويل الكثير. لهذه الرواية ، وحقائق هذه الرواية:

 

  • الحرب الباردة: يُعد أورويل أول من استخدم مصطلح الحرب الباردة، كما وتوقَّع بعدم استخدام تلك القوى للأسلحة النُّووية تجنبًا لتدمير نفسها.
  • اسم الرواية: لم يكُن اسم الرواية 1984 بل كان اسمها الأصلي آخر رجال أوروبا، لكن تمَّ تغيير الاسم بعد نقاشٍ مع المُحرر.
  • الغرفة 101: في وزراة الحب يوجد غرفة تعذيب تسمى 101 والتي هدفها إجبار المُعتقلين على الخيانة، والرقم 101 هو رقم مكتب أورويل عندما كان يعمل في إذاعة البي بي سي.

رواية 1984

تلخيص الرواية

كانت رواية 1984 عبارة عن رواية بائسة – أدب المدن الفاسدة – وتم نشرها في عام 1949. وقعت حادثة رواية 1984 في إيرستريت – كان سلفها المملكة المتحدة – هذه شركة تسمى أوقيانوسيا مقاطعة القوة العظمى

 

تدور أحداث هذه الرواية في عالم مضطرب ، باستثناء الرقابة الحكومية والتلاعب الفردي ، لم تنحسر الحرب ، وتنتمي مقاطعة إلستريت إلى نظام سياسي يطلق على نفسه اسم الاشتراكية البريطانية.

رواية 1984

وهذا النظام السياسي يحكمه نخبةٌ من أعضاء الحزب الداخلي الذين يصفون الفكر الحُر بجريمة الفِكر، ويجسّد الأخ الاكبر في رواية 1984 -قائد يحكم كزعيم- طغيان النظام، ويسعى الحزب نحو السلطة لمصالحه لا لمصلحة الآخرين، ويُعدّ وينيستون سميث العضو في الحزب الخارجي والموظف في وزارة الحقيقة البطل الرئيس للرواية إدارة الحقيقة هي المسؤولة عن الدعاية والمراجعة التاريخية. تتمثل مهمة ونستون في إعادة ترتيب المقالات القديمة وتغيير الحقائق التاريخية لتتوافق مع إعلان الحزب.

رواية 1984

في قسم الحقيقة يتلقى الموظفون تعليمات بضرورة إجراء التصحيحات. وتصف الدائرة هذه التصحيحات بأنها تصحيحات وليست أكاذيب أو تزوير للتاريخ. وبعد هذه التصحيحات يقوم أعضاء الدائرة بإتلاف الوثائق الأصلية التي لا تحتوي على تصحيحات ، وبالتالي تفقد أي أكاذيب حكومية. دليل.

على الرغم من أن ونستون كان يحمل كراهية للحزب ، حتى في الخفاء ، ويحلم بإطلاق ثورة مع “الأخ الأكبر” ، إلا أنه ظل يعمل بجد وبذل قصارى جهده للتعبير عن هذه الرواية. رواية 1984 هي رواية كلاسيكية من حيث الحبكة والأسلوب ، ومنذ نشرها أضيفت إليها مصطلحاتها

الأخ الأكبر ، جريمة الفكر ، 2 + 2 = 5 ، التفكير المزدوج والعديد من المصطلحات المستخدمة في الرواية في عام 2005 ، اختارت مجلة تايم الرواية كواحدة من أفضل 100 رواية مكتوبة باللغة الإنجليزية  بين عامي 1923 و 2005

رواية ألف شمس ساطعة

أراء القراء حول الرواية علي الجودريدز


كتبت الروائية بثينة العيسي “هذه الرواية قطعة من العبقرية الخالصة، وهي إعادة كتابة لـ مزرعة الحيوان ولكن بتركيز أكثر، فإذا كانت مزرعة الحيوان تشرح حقيقة الثورات بالمجهر المكبر “الماكرو” فإن هذه الرواية تعني بما بالإنسان الذي يعيش في مجتمعات شمولية يتم بناءها على أنقاض الثورة، إنها مزرعة الحيوان ذاتها ولكن بالـ “مايكرو” .. وهي جديرة بالقراءة قطعاً .. ق ط ع ا ً
كتبت فدوي “اي كاتب يستطيع الكتابة عن الحاضر ..
والكاتب المثقف يستطيع الكتابه عن التاريخ …عن الماضي
لكنهم قله هم الكتاب الذين يستشرفوا المستقبل …
حيث يدخل الكاتب في رهان مع الزمن لأثبات نظريته …
جورج أرويل أمتلك رؤيه كامله وضحها في هذه الروايه …
الكثير مما توقع نستطيع أن نلمسه اليوم في حياتنا …

قد يرعبنا أنعكاس صورنا في المرآه “

كتب محمد علي “هل سمعتم من قبل برواية تحل بمعادلة ؟
إن الكلام في هذه الرواية كثير , إن الكلام عنها أكثر , رواية تقرأ لتقرأ , ثم تقرأ لتقرأ , ثم تقرأ لتفهم .

أما بخصوص السؤال المطروح أعلاه فأقول إن هناك رواية تفهم أو تحل بمعادلة رياضية بسيطة جدا
2*2= ?“

‫0 تعليق

اترك تعليقاً