أعراض تدلي الرحم وطرق الوقاية منه

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

بعض الأمراض الداخلية لها أعراض يمكن مع العلم بها علاجها سريعًا ومنع حدوث مشاكل خطيرة، تدلي الرحم له أيضًا أعراض يمكن علاجها في الوقت المناسب، في ضوء هذا المقال سنتعرف إلي هذه الأعراض.

علامات وأعراض تدلي الرحم

في معظم الأحيان، لن تلاحظ النساء أعراض هبوط الرحم عندما يتأثر الرحم بشكل طفيف.

كما أنها لن تكون مشكلة بالنسبة لهم في هذه الحالات.

ومع ذلك من الممكن أن يزداد هذا التدلي ومضاعفاته تدريجياً، مما يسبب العديد من المشاكل للشخص.

عندما يصاب الشخص بتدلي الرحم، يتقلص حجم المثانة بسبب ضغط عضلات الرحم.

نتيجة لذلك، سيتبول الشخص بشكل متكرر.

ملحوظة: في حالات هبوط الرحم الحادة، تضغط عضلات الرحم أيضًا على الأمعاء وتسبب صعوبة في التغوط والإمساك.

من أولى علامات تدلي الرحم وأعراضه:

  • الشعور بعدم الراحة في المَهْبِل.
    يعود سبب هذا الانزعاج والألم إلى حقيقة أن الرحم ألقى معظم ثقله في تجاويف المَهْبِل مما يؤدي إلى عدم الراحة والألم لدى الشخص.
  • وعدم الراحة في الحوض وأسفل الظهر والفخذ وأسفل البطن
  • يشعر الشخص أن شيئًا ما يسقط من المَهْبِل
    هذا الإحساس ناتج عن دخول عضلات الرحم إلى الأنبوب المهبلي والضغط الناتج عنها.

ملحوظة: في حالات هبوط الرحم الحادة، تضغط عضلات الرحم أيضًا على الأمعاء وتسبب صعوبة في التغوط والإمساك.

استراتيجيات لمنع تدلي الرحم

لمنع تدلي الرحم، يمكن للنساء والمتحولات جنسياً المصابات من F إلى M اتباع التمارين أو النصائح للوقاية من المرض.

  • يجب تجنب رفع الأشياء الثقيلة.
  • عدم ممارسة الكثير من الضغط على أنفسهن وأمعائهن للتغوط.
  • الحرص في التمارين اليومية على عدم استخدام أوزان أثقل مما يمكنهم تحمله.
  • الحذر من الاستهلاك المفرط للتبغ والكحول.

قد يتم الخلط بين أعراض تدلي الرحم في البداية وأمراض الرحم الأخرى.

ولكن بمساعدة الأطباء المتخصصين، يتم تشخيص هذا المرض بسرعة.

يمكن القول أن هذا المرض قابل للشفاء تمامًا.

في بداية المرض، يقوم الطبيب بإعطاء الشخص تمارين مثل كيجل. بشكل عام، يكون علاج أي مرض أسهل بكثير إذا تم تحديده أولاً.

إقرأ المزيد: أسباب آلام الظهر أثناء الحمل وعلاجها

علاج كسل المبيض بالتمارين الرياضية

ما هي طرق علاج انحسار اللثة؟

‫0 تعليق

اترك تعليقاً