نظام غذائي للمسنين

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

يلعب تخصيص نظام الغذائي للمسنين الدور الأكثر أهمية في صحتهم. سيكون النظام الغذائي الصحي والمتوازن دائمًا مهمًا جدًا في البقاء بصحة جيدة والعيش حياة مفيدة.

مع تقدم العمر، لن يكون الجسم قادرًا على قبول أي طعام كما كان من قبل أو سيحتاج إلى بعض الطعام أكثر من ذي قبل. في هذا المقال سنتحدث عن نوع النظام الغذائي لكبار السن بشكل كامل.

ما هي العناصر التي يحتويها نظام غذائي للمسنين ؟

يحتاج جميع الأشخاص في منتصف العمر إلى إضافة عدد من العناصر الغذائية إلى وجباتهم.

 

الأطعمة التي تحتوي على فيتامين د.

فيتامين (د) هو أحد الفيتامينات التي تظهر أثناء التحقيق على الأشخاص في منتصف العمر وكبار السن، ومعظمهم يعانون من نقص فيتامين (د).

هذا الفيتامين له دور كبير في قوة العظام وأيضاً لفيتامين د دور خاص في امتصاص الجسم للكالسيوم، كما أنه من فوائدة أنه يقوي الجسم والعضلات.

ملحوظة: أظهرت الدراسات أن نقص هذا الفيتامين في الشيخوخة يؤدي إلى الوفاة المبكرة.

استهلاك البروبيوتيك في نظام غذائي للمسنين

البروبيوتيك هي بكتيريا مفيدة تقوي الجهاز الهضمي.

مع تقدم العمر، غالبًا ما تتعطل وظيفة الجهاز الهضمي؛ ونتيجة لاستخدام البروبيوتيك،

تساهم بشكل كبير في عملية الهضم لدى الفئة العمرية الأكبر سنًا.

تعمل هذه البكتيريا المفيدة أيضًا على إزالة السموم من الجسم جيدًا وتسهم في صحة الجسم؛

ونتيجة لعملية إزالة السموم هذه،

فإن قرح الجهاز الهضمي، وخاصة الأمعاء الغليظة، تلتئم بسرعة،

لذلك من الضروري إدراجها في النظام الغذائي لكبار السن لمنع هذه المشكلة.

تناول الأطعمة التي تحتوي على الألياف

في أي عمر، يعتبر تناول الألياف مفيدًا جدًا للجسم.

خاصة الأشخاص الذين يتبعون حمية التخسيس.

كما تعمل الألياف على خفض نسبة السكر في الدَّم، وتساعد هذه المادة على تقوية عضلات الأمعاء الدقيقة.

تناول الكالسيوم يومياً

يمكن القول أنه من سن الخمسين فصاعدًا، تبدأ العظام بالتآكل تدريجيًا،

ونتيجة لذلك تصبح العظام جوفاء.

أظهرت البحوث أن النساء أكثر عرضة للتآكل وهشاشة العظام من الرجال، وأن معظم كبار السن يعانون من نقص الكالسيوم.

 

‫0 تعليق

اترك تعليقاً