أسباب فشل الريجيم

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

أفضل رجيم لخسارة الوزن هو الرجيم الذي يهدف إلى جعل جميع أجزاء الجسم صحيّة، وليس فقط الوصول إلى محيط الخصر المثالي، كما أنّه يجب أنّ يكون سهل التطبيق حتى يستطيع الشخص الالتزام به لفترة طويلة من الزمن.

وتجدر الإشارة إلى أنّ هناك أنظمة غذائية عديدة ومتنوعة والتي تعِدُ بنتائج سريعة في خسارة الوزن ولكنّها قد تمعن تناول العديد من الاطعمة اوتكون غير صحيّة مما يجعلها تميل إلى الفشل على المدى الطويل، إذ إنّ مفتاح الوصول إلى الوزن الصحّي والحفاظ عليه لا يتعلّق بتغييرات قصيرة المدى؛ إنّما يتعلّق باتّباع أسلوب حياة يتضمّن ممارسة الأنشطة الرياضية بانتظام وتناول الأطعمة الصحّية،وتحقيق التوازن بين السعرات الحرارية المتناولة والسعرات الحرارية التي يستخدمها الجسم.

أسباب فشل الرجيم:

هناك أسباب صحية تتعلق بفشل الرجيم

  • تناول بعض الأدوية التي تعيق نزول الوزن:

يُمكن أن يؤدّي تناول بعض أنواع الأدوية إلىمنع فقدان الوزن أو تعمل على زيادة الوزن منها مضادات الصرع والأدوية المضادة للإكتئاب وحبوب منع الحمل وبعض الادوية التى تستخدم فى علاج مرض السكرى

  • نقص مستويات بعض المعادن والفيتامينات في الجسم:

تعدّ السمنة من عوامل الخطر المُحتملة لنقص فيتامين د، وذلك لأنّ حاجة الجسم اليوميّة من هذا الفيتامين تعتمد على حجم الجسم،ومن الجدير بالذكر أنّ نقص مستويات فيتامين ب12 قد يرتبط أيضاً بالإصابة بزيادة الوزن والسمنة

  • وصول النساء لمرحلة انقطاع الطمث:

أثناء مرحلة انقطاع الطمث يُمكن أن تكتسب النساء الوزن ، حيث تؤدّي التغيّرات الهرمونية، وانخفاض الكتلة العضلية، وقلّة النوم الناجمة عن الهبّات الساخنة إلى زيادة الوزن

  • قصور الغدة الدرقية:

تُعرف حالة قصور الغدّة الدرقية بأنّها عدم قدرة الجسم على إنتاج كمّيات كافية من هرمونات الغدة الدرقية والتي تُساعد الجسم على حرق الدهون المُخزّنة فيه؛ وتؤدي هذه الحالة إلى تقليل سرعة عملية التمثيل الغذائي وتخزين الدهون أكثر من حرقها، خاصةً لدى الأشخاص الذين لا يُمارسون الأنشطة البدنية.

ومن الجدير بالذكر أنّ زيادة الوزن الناجمة عن استخدام بعض الأدوية تختلف من دواءٍ لآخر وفي بعض الأحيان تكون غير معروفة، وفي حال تعرّض الشخص لزيادة في الوزن عند استخدام نوع معيّن من الأدوية يُمكن للطبيب المعالج وصف دواء مُشابه لا يمتلك نفس التأثير في الوزن، لذلك يُنصح بعدم التوقّف عن استخدام دواءٍ مُعيّن بهدف نزول الوزن؛ وإنّما يجب مراجعة الطبيب المختص.

 

أسباب تتعلق بالطعام وفشل الرجيم:

  • الحصول على حصص غذائية أكبر من اللازمة:

يُنصح باستخدام ميزانٍ رقميّ لتوزين الحصص حيث يُخطئ معظم الأشخاص في تقدير حجم الحصص الغذائية اليوميّة،ويجدر بالذكر أنّه يُمكن الحصول على أكثر من حصة واحدة خلال اليوم من العديد من الأطعمة وخاصةً النشويات.

  •  اتباع حمية غير مناسبة لنمط الحياة:

يجدر التنويه إلى أنّه لا توجد حمية غذائية واحدة فقط تتناسب مع احتياجات جميع الأشخاص وتفضيلاتهم الغذائية ونمط حياتهم وشخصياتهم، كما تجدر الإشارة إلى ضرورة الابتعاد عن الحميات الغذائية التي تمنع مجموعات غذائية بأكملها، وتجنّب الأنظمة الغذائيّة التي تَعِد بنزول الوزن السريع الذي يزيد عن ما يقارب الكيلوغرام الواحد أسبوعيّاً

وكما ذُكر سابقاً فإنّ النظام الغذائيّ الناجح يجب أنّ يكون سهل التطبيق ويُمكن الالتزام به لفترة طويلة من الزمن، وذلك لأنّ الأمر يتعلّق بمُلائمة نمط حياة الشخص مع الأطعمة التي يستمتع بتناولها دون الشعور بالحرمان.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً