كيف تتم عملية القيصرية

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

عملية القيصرية تعتبر عملية لخروج طفل من خلال إجراء فتجة في البطن وليس عن طريق الخروج من المهبل، بعد تقييم حالة الأم والجنين من قبل الأطباء، يمكن إجراء هذه الجراحة قبل 9 أشهر من الحمل.

اليوم، هناك نسبة عالية من النساء يفضلن طريقة الولادة هذه. لأنهم لا يشعرون بالألم تحت التخدير

كيف تتم عملية القيصرية؟

عملية القيصرية هي طريقة للولادة مناسبة للأمهات اللاتي لا يرغبن في الولادة الطبيعية المهبلية.

من خلال تقييم حالة الأم والجنين من قبل الأطباء، يتم تحديد طريقة إجراء الجراحة بالتخدير أو التخدير الموضعي من قبل المتخصصين.

 

هناك عدة شاشات في غرفة العمليات لفحص ومراقبة تغيرات الأم والجنين لحظة بلحظة.

أشياء مثل فحص التنفس من خلال أنابيب رفيعة يتم توصيلها من خلال الأنف وقناع الأكسجين.

يتم مراقبة ضغط دم الأم باستمرار بواسطة سوار متصل بمعصمها.

يتم وضع شاشة على صدر الأم لقياس معدل ضربات القلب ويتم فحص وضعية الأم باستمرار.

رعاية ما بعد الولادة القيصرية

  • يمكن أن يكون المشي ببطء شديد الفعالية في تقليل الألم ومنع تجلط الدَّم ومنع الإمساك.
  • احصل على المساعدة من العائلة والأصدقاء وزوجتك للقيام بالأعمال المنزلية والحصول على الراحة اللازمة لمدة تصل إلى 8 أسابيع بعد الولادة.
  • شرب الكثير من الماء والعصير فعال في منع الإمساك والمساعدة في إنتاج الحليب في جسم الأم.
  • تحتاج إلى الامتناع عن ممارسة الجنس لمدة 6 أسابيع
  • اتباع نظام غذائي سليم واستخدام الأطعمة الصحية والطازجة بكميات صغيرة في الوجبات الكبيرة
  • الحفاظ على الجروح والغرز نظيفة وجافة

مقارنة الولادة الطبيعية بالولادة القيصرية

في الولادة القيصرية، يُقطع بطن الأم بسكين؛ يمكن أن يكون هذا سببًا للعدوى في الجروح.

من خلال إجراء هذه الشقوق، قد تصاب الأم بفقر دم شديد وتحتاج إلى نقل دم.

هذا ينطبق بشكل خاص على النساء اللواتي لديهن تاريخ من فقر الدَّم.

ومع ذلك، في بعض الحالات، قد تصاب الأمهات بفقر الدَّم بعد الولادة القيصرية، والتي يجب أن يعتني بها الطبيب من أجل الحصول على جسم سليم للعناية بطفلها.

إقرأ المزيد: طرق لشد الوجه وعلاج التجاعيد بسرعة

أعراض تدلي الرحم وطرق الوقاية منه

علاج كسل المبيض بالتمارين الرياضية

‫0 تعليق

اترك تعليقاً